الأربعاء ٠١ فبراير ٢٠٢٣

مدير “البسيج” ينتقد رفض الجزائر التعاون لمحاربة الإرهاب

حبوب الشرقاوي
السبت 16 أبريل 21:04

إفادة – هشام أبو دهاج

انتقد حبوب الشرقاوي مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، غياب التعاون مع السلطات الجزائرية لمواجهة خطر الإرهاب في منطقة الساحل الافريقي.
وقال الشرقاوي في حوار خص به وكالة ايفي الاسبانية أن منطقة الساحل، شهدت صعودًا غير مسبوق لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، باعتبارها ملاذا امنا للجهاديين، بعد هزيمتها في العراق.
و ذكر مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية (BCIJ) ، أن ” داعش نشط بشكل مكثف في منطقة الساحل – الشريط الذي يمر عبر إفريقيا من الشرق إلى الغرب أسفل الصحراء الكبرى – مما يولد أيضًا “قلقًا كبيرًا على الصعيدين الإقليمي والدولي ، ويشكل تهديدًا ليس فقط لأفريقيا ولكن أيضا للدول العربية والأوروبية “.
من جانب اخر سلط رئيس البسيج الضوء على أن منطقة الساحل تنتشر فيها أنشطة مختلف شبكات الجريمة المنظمة المتخصصة في الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية والتهريب وتهريب الأسلحة والمخدرات.
وشدد على أن “ما يقلق المغرب هو أيضا التواطؤ بين (الإرهاب) والشبكات الإجرامية التي يمكن أن تمول المنظمات الإرهابية بفضل أرباحها”.
حبوب الشرقاوي قال أن ” أيديولوجية داعش تستمر في اكتساب أتباع في المغرب ، ولدى الأشخاص الموالين لتلك الجماعة الارهابية دائمًا الرغبة في الذهاب إلى بؤر الصراع الساخنة ، ولكن على وجه الخصوص إلى منطقة الساحل”.
وبحسب الشرقاوي، فإن أجهزة الأمن المغربية تعمل “بفاعلية في إطار استراتيجيتها الاستباقية” ، وتعتقل من يخططون للهجرة إلى هذه المناطق أو يخططون لتنفيذ هجمات داخل المغرب.
المسؤول الأمني المغربي ، قال أنه رغم هذا الخطر ، فإن السلطات الجزائرية ، التي لها حدود مباشرة مع مالي والنيجر ، “تواصل رفض التعاون مع نظيرتها المغربية في مكافحة الإرهاب”.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ٠٤ يوليو ٢٠١٨ - ١١:٣٩

القمة الإفريقية توافق على ترشيح المغرب لـ4 مناصب دولية

السبت ١٣ يناير ٢٠١٨ - ٠٦:١٥

الخفر الاسباني ينقذ 109 مهاجرا سريا قبالة سواحل الحسيمة

الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:٣١

عودة العلاقات المغربية الأنغولية بتعليمات ملكية

الخميس ٠٢ أغسطس ٢٠١٨ - ١٠:٠٤

الاتحاد الأوروبي يدعم المغرب وإسبانيا بشأن الهجرة