الإثنين ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢

محمد السادس يعبر عن غضبه من تدخل الجزائر في الصحراء المغربية

الخميس 5 أبريل 14:04

اتهم محمد السادس، وبكلمات مقتضبة ومباشرة، الجزائر بأنها “تمول وتحتضن وتساند وتقدم دعمها الدبلوماسي” لجبهة بورليساريو في هذا الصراع, وعبر عن غضبه مما يدعوه تدخلا جزائريا في قضية تمس سيادة بلاده ووحدة أراضيها، “ودق ناقوس الخطر” وطالب الجزائر بتحمل مسؤولياته لحل صراع الصحراء المغربية، وهدد بأن المغرب لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الخطر.

وجاء هذا الاتهام في الرسالة الخطية التي سلمها وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة امس الأربعاء للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس موجهة من الملك محمد السادس بشأن “التطورات الخطيرة للغاية التي تشهدها المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية”.

كما أكد العاهل المغربي على مسامع الأمين العام للأمم المتحدة “رفض المغرب الصارم والحازم لهذه الاستفزازات والتوغلات غير المقبولة.

في المقابل لم يصدر عن الجزائر اي رد لحد الآن على الاتهامات المغربية، فيما اعتبرتها جبهة البوليساريو محاولة من الرباط “للتنصل من عملية السلام” وهددت بدورها “بالرد على أي خرق لوقف إطلاق النار”.

وبحسب ما أعلنته الرباط منذ ثلاثة أيام بإخطارها مجلس الأمن بتوغلات “شديدة الخطورة” لجبهة البوليساريو في المنطقة العازلة التي حددتها الأمم المتحدة في اتفاق إطلاق النار العام 1991. ويتهم المغرب جبهة البوليساريو، المدعومة من الجزائر، بمحاولة تغيير طبيعة هذه المنطقة والقيام باستفزازات ومناورات هناك.

ورغم نفي جبهة البوليساريو القيام بأية خروقات وتأكيد بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية على أنها “لم تلحظ أي تحرك لعناصر عسكرية في المنطقة الشمالية الشرقية” إلا أن بوريطة، وزير الخارجية المغربي، عرض صورا جوية ووثائق تظهر، على حد قوله، المنشآت العسكرية “الكثيرة” التي استحدثتها جبهة البوليساريو في المنطقة بين غشت 2017 ومارس 2018.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ٠٦ دجنبر ٢٠١٧ - ١٠:٢٤

الصراع القانوني يلقي بظلاله على مؤتمر البيجيدي القادم

الثلاثاء ٠٥ أبريل ٢٠٢٢ - ١١:٤١

مشاريع الشباب والثقافة تجمع بنسعيد واحميدوش

الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:١٥

الأعرج ينفي مقاطعة المغاربة للقنوات العمومية

الإثنين ٠٤ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٣٦

“اتصالات المغرب” تواجه حملة مقاطعة منظمة في موريتانيا