الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤

مجلس المنافسة يقر اتفاقا تصالحيا مع شركات المحروقات بقيمة 1.8 مليار درهم

الخميس 23 نوفمبر 16:11

كشف مجلس رحو، اليوم الخميس، عن اتفاق تصالحي مع شركات المحروقات بالمغرب، يقضي بتغريم أربع شركات للمحروقات مليارا و840 مليون، نتيجة خرقها قواعد المنافسة.

البلاغ الصادر عن مجلس المنافسة اوضح ان الامر يتعلق بشركات تنشط في أسواق تموين وتخزين وتوزيع الغازوال والبنزين، وهي “إفريقية” و”الوطنية للبترول” و”الوطنية للتسويق” و”أطلس”.

وتنص هذه الاتفاقات، على أداء مبلغ 1.840.410.426 درهم كتسوية تصالحية بالنسبة لجميع الشركات المعنية ومنظمتها المهنية، والتزامها بمجموعة من التعهدات بخصوص تصرفاتها، قصد تحسين السير التنافسي لسوق المحروقات مستقبلا والوقاية من مخاطر المساس بالمنافسة لصالح المستهلك.

هذه التعهدات لها طابع الزامي، تسهر على تتبه تنفيذها إدارة مجلس المنافس، حتى يتم احترام مطابقته مع قانون المنافسة، مع وضع خرائط المخاطر التنافسية داخل هذه الشركات وأنظمة إنذار داخلية فعالة، علاوة على تعيين مسؤول داخلي من لدن مسيري المقاولة، يتولى وضع برنامج المطابقة وتتبعه.

فضلا عن ذلك، ومن أجل تمكين المجلس من ضمان تتبع السير التنافسي للأسواق المعنية، خاصة فيما يهم العلاقة الترابطية بين أسعار بيع الغازوال والبنزين للعموم والأسعار الدولية لهذه المنتجات المكررة، تنص التعهدات سالفة الذكر على إعداد وإرسال وضعية مفصلة تتيح تتبع نشاط التموين وتخزين وتوزيع الغازوال والبنزين من قبل كل شركة على حدة.

وفي هذا الإطار، سيتم رفع تقارير إلى مجلس المنافسة لمدة ثلاث سنوات من أجل إمداده دوريا كل ثلاثة أشهر بالمعلومات المتعلقة بالخصوص بالمشتريات والمبيعات الشهرية للمحطات المنجزة من قبل كل شركة على حدة ومستويات مخزونها من الغازوال والبنزين.

كما تتعهد الشركات المعنية، علاوة على ما سبق بتغيير أسعارها، كلما اقتضت الحاجة لذلك، وفقا لتطور العرض والطلب في السوق وحسب دورة التموين وإكراهات التخزين والسياسة التجارية الخاصة بكل شركة.

وستحرص هذه الشركات أيضا على أن يكون نظام تغيير الأسعار الخاص بها موضوعا بشكل يمكن محطات الخدمة المستقلة الناشطة في شبكتها من التغيير المباشر والآني وفي كل لحظة، لأسعار البيع للعموم على مستواها ودون موافقة مسبقة.

وفي السياق ذاته، تعهدت الشركات سالفة الذكر بعدم ربط الاستفادة من برامج الخصومات أو الحسومات أو أي برنامج آخر مماثل يمكن أن تستفيد منه محطات الخدمة بامتثال هذه الأخيرة للأسعار الموصى بها من قبلها، وذلك بأي شكل من الأشكال أو بصفة مباشرة وغير مباشرة.

من جهة أخرى، أكد البلاغ، أنه “من أجل الوقاية من مخاطر الممارسات المنافية لقواعد المنافسة ذات الصلة بتبادل المعلومات الحساسة، تنص التعهدات المتخذة على اعتماد وتفعيل الممارسات المثلى المتعلقة بجمع هذه المعلومات أو تبادلها أو تقاسمها، لاسيما على صعيد تدبير البنيات التحتية المشتركة في مجال التخزين، وعمليات التموين المشترك بالغازوال والبنزين وسيعمل المجلس على اعتماد ونشر مبادئ توجيهية لضمان ممارسة هذه الأنشطة وفقا للتشريع المنظم للمنافسة الجاري به العمل”.

وأشار المجلس إلى أن سيسهر على تتبع ضمان التنفيذ الفعال للتعهدات سالفة الذكر، تماشيا مع التشريع الجاري به العمل، وستقوم الشركات المعنية ومجموعتها بموافاته بتقارير تقييم دورية في هذا الشأن.

أضف تعليقك

المزيد من إفادة إيكو

الأربعاء ١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٣٦

مندوبية التخطيط؛ نمو الاقتصاد الوطني لن يتجاوز 3%

الثلاثاء ٠٦ دجنبر ٢٠٢٢ - ١١:٤١

المغرب يهدف إلى إحداث منطقة صناعية بكل إقليم

الجمعة ٠١ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٤١

بلجيكا: شرطية “جزائرية” ضمن ضحايا هجوم لييج

الخميس ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٣ - ٠٦:٢٦

صندوق النقد يؤكد ان عقد اجتماعاته بمراكش ستبرز قوة المغرب