السبت ٠١ أكتوبر ٢٠٢٢

“مارين لوبن” تراهن على فوزها بحظر الحجاب

الخميس 21 أبريل 18:04

إفادة – فاطمة حطيب

اللهاث خلف كرسي الرئاسة الفرنسية على أشده بين “إيمانويل ماكرون”، الرئيس المنتهية ولايته، و بين اليمينية المتطرفة “مارين لوبن” هذه الأيام، غير أن اللافت للانتباه هو التحدي الذي بنت عليه مرشحة الحزب اليميني المتطرف منافستها، حال فوزها في الانتخابات، و المتمثل في منع ارتداء الحجاب الإسلامي في الفضائات العمومية.

فوسط جو مشحون بتنام متسارع للإسلاموفوبيا في فرنسا، تدور أحداث هذه الانتخابات، غير أن مسألة حظر الحجاب التي تبنتها “لوبن” ليست وليدة اللحظة بل تعود لأكثر من ثلاثين سنة خلت، حيث كانت دائما مثار نقاش في الأوساط الفرنسية، بل تطورت في أحايين كثيرة إلى مرحلة التطبيق.

فمجلس الشيوخ الفرنسي حاول قبل شهرين فقط، منع سيدات مسلمات يرتدين الحجاب من منافسات رياضية، كما أن وزير التعليم الفرنسي الحالي “جان ميشيل بلانكير” قال نهاية 2019 : “الحجاب غير مرغوب فيه في مجتمعنا”، إلى جانب إلغاء حزب “ماكارون” ترشيح سيدة في ماي 2021 لانتخابات المقاطعات، لا لشيء فقط لأنها محجبة، و اللائحة تطول.

و مع أن الرئيس المنتهية ولايته لا يبدو مبرئا أمام منافسته، فإننا نقبل تجاوزا بأخف الضررين، و درء المفسدة بمفسدة أخف منها، طالما أن صعود “لوبن” قد يغرق فرنسا بطوفان يأتي على الأخضر و اليابس.

و توضح في هذا السياق، المواطنة الفرنسية
“إيزابيلا ” أنها اختارت خلال الفترة الانتخابية الحالية أن تمنح صوتها لمرشح اليسار “جان لوك ميلانتون” في الجولة الأولى قائلة: ” لا أحبه و لكنه كان أهون الشرين”، أما في الجولة الثانية فتكشف أنها ستصوت على مضض لإمانويل ماكرون.

و بالرغم من الهجمات و النقائص التي شابت برنامج “لوبن”، و عرضتها للانتقادات، فإن طرحها لمسألة حظر الحجاب كأولوية من أولوياتها، كانت بمثابة النقطة التي أفاضت كأس المآخذات.

فالخبير في القانون الدستوري “دومنيك روسو” يرى “أن برنامج “لوبان” سيشكل قطيعة جذرية مع هوية فرنسا… و يضع بالتالي فرنسا على نفس مسار المجر أو بولند”

ومن جهته توجه “ماكرون” إلى منافسته اليمينية المتطرفة، متهما إياها بإشعال حرب أهلية في فرنسا حال انتخابها كرئيسة، و بتنفيذها لحظر الحجاب الإسلامي في الأماكن العامة، مضيفا : ” فرنسا موطن التنوير و الكونية ستصبح أول دولة في العالم تحظر الرموز الدينية في الأماكن العامة، هذا تقترحينه و هو غير منطقي”

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٠٠

إقالة مدير مكافحة الإرهاب بليبيا

الأربعاء ٢٠ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٥٩

تأجيل الإعلان عن نتائج جائزة المغرب للكتاب إلى 16 يوليوز

الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ - ١٢:١٦

الجزائر تعلن استسلام 19 إرهابيا واعتقال 3 آخرين

الإثنين ٠٩ مارس ٢٠٢٠ - ٠٥:٠٣

بعد شهر أزمة السفارة الليبية ما تزال مستمرة