الثلاثاء ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٢

لويزة حنون: الجزائر تعيش أخطر مرحلة منذ الاستقلال

الأربعاء 25 أكتوبر 10:10

قالت لويزة حنون، زعيمة حزب العمال اليساري المعارض في الجزائر إن بلادها تعيش ربما أخطر مرحلة منذ استقلالها عام 1962 عن فرنسا، ملقية بالمسؤولية على النظام الذي يرفض تجديد واصلاح نفسه.
وقالت حنون، خلال حديثها في برنامج للإذاعة الجزائرية، يوم أمس الثلاثاء 24 أكتوبر الجاري: “لا يمكننا البقاء مكتوفي الأيدي خاصة وأن بلدنا يمر بمرحلة خطيرة ربما هي الأخطر منذ الاستقلال، سواء على الصعيد السياسي والاقتصادي الاجتماعي، وأيضا المحيط المباشر والوضع العالمي”.
وتابعت “النظام الحالي يشكل أكبر خطر على استقرار البلاد، لأنه غير قادر على تجديد وإصلاح نفسه، ولتجاوز هذا الوضع يجب على الرئيس أن يقوم باستدعاء الجمعية التأسيسية مثلما حدث في فنزويلا مع شافيز ثم مادورو، من أجل إخراج البلاد من الأزمة، أو تكون هناك حركة شعبية تلتقي فيها المطالب الاجتماعية مع السياسية، تتحمل أحزاب سياسية وطنية مسؤولية تأطيرها حتى لا تكون هناك انحرافات على الطريقة الليبية أو السورية وحتى الربيع العربي بصفة عامة”.
وأضافت: “وصلنا إلى قمة التحلل السياسي، لأن الكفاءات والالتزامات السياسية ليست هي من تقود العمل السياسي، وإنما المال ومن يمتلك هذا المال، من أجل خدمة مصالحهم ومصالح عرابهم السياسيين ولوبيات المال”.
ودافعت حنون عن تعيين شخصية مدنية على رأس وزارة الدفاع، كما انتقدت الحكومة بسبب اعتمادها على سياسة “تقشف قاتلة”، مستبعدة في نفس الوقت تطبيق ضريبة الثروة على الأثرياء بداية من العام المقبل، مقارنة بالإجراءات الضريبية الأخرى التي ستثقل كاهل المواطنين البسطاء.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٠١

الخلفي: البوليساريو دخلت في مواجهة مع الشرعية الدولية

الإثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧ - ١١:٠٠

تعقيدات سياسية تواجه مشروع قانون جمارك عربي موحد

الإثنين ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧ - ١١:٢٩

تأجيل قمة مجلس التعاون الخليجي يفضب الدوحة

الثلاثاء ٣١ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:٤٧

خطوة جديدة تتخذها “سنطرال” لتجاوز المقاطعة