الإثنين ٢٨ نوفمبر ٢٠٢٢

لفتيت يتوعد جهات معروفة وراء أحداث جرادة

الأثنين 2 أبريل 15:04

حمل وزير الداخلية عبد انا في لفتيت، مسؤولية الاحتجاجات والاعتداءات التي عرفتها منطقة جرادة ضد القوات العمومية الى جهات جهات سياسية وحقوقية أثبتت كل القرائن والمؤشرات انها متورطة.

هذه الجهات حددها لفتيت في جهات معترف بها (النهج الديمقراطي والجمعية المغربية لحقوق الإنسان)، وجهات غير معترف بها (كجماعة العدل والإحسان).

هذه المعطيات قدمها الفتيت خلال مداخلته اليوم الإثنين (02 أبريل) بالبرلمان حيث قال أن “ما يبعث على الأسف بشكل أكثر هو تصرفات بعض الجهات التي من المفروض فيها تأطير المواطنات والمواطنين وتقييم الوضع بمنظور موضوعي متوازن ينسجم مع طبيعة مسؤولياتها السياسية، إلا أنها تحرص على زرع المزيد من الاحتقان وإطلاق العنان لتصريحات غير مسؤولة، يتم استغلالها من طرف المنابر الصحفية الأجنبية المعادية لمصالح المملكة.

كما كشف الوزير في نفس السياق ان الاحتجاجات التي يعرفها اقليم جرادة تعرف تحولا خطيرا من خلال استغلال هاته الجهات للوضع من لتأجيج الوضع، موضحا في هذا الصدد أنه وأمام حالة الجمود التي تعيشها هذه الجهات والعجز الذي يعرفه خطابها السياسي، فهي تلجأ إلى التغلغل وسط أية بؤرة احتجاج، كمحاولة لإحراج صورة الدولة أمام الرأي العام الوطني والمنظمات الحقوقية الدولية، وبشكل يبخس مجهودات الدولة ومشاريعها، ويشوش كذلك على التأطير السياسي الذي تقوم به الأحزاب السياسية والنقابية الجادة.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ٢٤ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٥٦

بوريطة: اتفاق الصخيرات يشكل الأرضية الوحيدة لحل النزاع في ليبيا

الثلاثاء ٠٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٩:٤٠

مغاربة الإمارات مطالبون بالإدلاء بشهادة “السوابق”

الخميس ١٩ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٥٦

الحكومة تستشير الخبراء لوضع مخطط الصحة 2025

الأحد ٠١ يوليو ٢٠١٨ - ١٢:١٧

المالكي يشيد بالمنحى التصاعدي للعلاقات بين المغرب والشيلي