الإثنين ٠٤ يوليو ٢٠٢٢

لشكر يتهم بنكيران بلعب دور في ضرب تجربة التناوب

الأحد 12 يونيو 20:06

افادة – هشام أبو دهاج

قال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ادريس لشكر إن لسان “بنكيران” أصبح لينا مع الحكومة، وفظا مع المعارضة رغم أنه للأسف محسوب عليها، ناسيا الأدوار التي قام بها لضرب تجربة التناوب التوافقي وهي الحكومة التي كانت لها شرعيات لم تكتسبها أي حكومة سابقة أو لاحقة، رغم أنها منبثقة من دستور كانت به قيود كثيرة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها، اليوم الأحد، في اجتماع المجلس الوطني للمنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات، حيث استحضر الماضي لحزب الوردة وهو يعبر عن عدم رضاه عن الحضور النسائي سواء في أجهزة الحزب القيادية من المحلي نحو الوطني مرورا بالجهوي، وعن الحضور النسائي عموما بالمؤسسات التمثيلية بالمغرب.

وزاد لشكر ان تهجم بنكيران واخوانه تجدد في بداية التناوب التوافقي مع المعركة حول الخطة الوطنية لإدماج المرأة في التنمية، التي وصل فيها الى تجييش الشارع والمساجد والجمعيات الإحسانية مبلغا خطيرا، وصل حدود التهديد باستهداف أسمى حق في الكون ، وهو الحق في الحياة.

وقال إن من كانوا يحاربون الاتحاد الاشتراكي لم يكن غرضهم الدفاع عن الدين الإسلامي الحنيف بل كان غرضهم إيقاف وتيرة التقدم نحو إقرار المساواة الفعلية بين النساء والرجال، وخصوصا في جانب التمكين الاقتصادي والسياسي، وإرباك حكومة التناوب التوافقي، التي كانت قد شرعت في مجموعة من المشاريع التي كانت تهدد مصالح مركبات الفساد والريع، عبر افتعال انقسام مجتمعي.

وأشار في كلمته إلى أن ما وصل إليه الحزب بخصوص تمثيلية النساء، ولو أنه غير مرض، لكنه مر بطريق صعب، مشيرا إلى أنه لجأ إلى استحضار هذا الماضي ليذكر المومنين وحتى من يتاجرون بالإيمان الذين يسمحون لأنفسهم بتقديم الدروس حول ما يسميه زعيمهم، في إشارة لبنكيران، المؤامرات التي تتعرض لها الحكومات من طرف المعارضة.واستطرد قائلا: “لقد تركنا كل هذا الماضي وراءنا، وهو ماض مشرف، فلله الحمد أن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لم يولد في مختبرات الداخلية يوم كانت هي أم الوزارات”، مضيفا: “الانتماء لهذا الحزب هو أمانة، ولا أبالغ إذا قلت إنه أمانة وطنية، وصدق من قال إن المغرب يخسر حين يكون الاتحاد الاشتراكي في غير مكانته الرمزية والاعتبارية”.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الخميس ١٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٥٥

محاكمة برلماني بتهمة طرد بيريتس من مجلس المستشارين

الأحد ١٠ أبريل ٢٠٢٢ - ١٠:٤٨

انفراج العلاقات المغربية الإسبانية تدفع نحو حل ملف الصحراء

الأحد ١٠ دجنبر ٢٠١٧ - ١٠:٤٥

مؤتمر البيجيدي يقر تعديلات على النظام الأساسي للحزب

الأربعاء ١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٠:٠٥

الجيش الزمبابوي يحكم سيطرته على البلاد