الثلاثاء ٣١ يناير ٢٠٢٣

كيف انطفأت أزمة عسكرية حادة بين الرباط ومدريد

الأثنين 18 ديسمبر 10:12

أعلنت صحف إسبانية عن كواليس أزمة حادة كانت قد اندلعت بين الرباط ومدريد، بعد شروع حكومة ماريانو راخوي في أعمال بناء على صخرة “تييرا دي مار” المحتلة في أرخبيل مدينة الحسيمة والقريبة للبر بأمتار قليلة، وذلك في ذروة الحراك الذي عرفه الريف.
وقالت المصادر الإسبانية إن الرباط قدمت احتجاجاً شديد اللهجة على أعلى مستوى، الشيء الذي دفع راخوي شخصياً إلى طلب إيقاف الأشغال رغم معارضة جزء من الجيش، مؤكدة أن إسبانيا احتوت إحدى أقوى الأزمات الصامتة بين البلدين منذ واقعة جزيرة ليلى.
ولم تتوقف الصحف الإسبانية عند هذا الحد، بل أكدت أن المغرب، صعّد من لهجته تجاه حكومة مدريد بشكل غير مسبوق، لا سيما وأن الأشغال تزامنت مع اشتعال احتجاجات الريف، واعتبرت ذلك استفزازاً، لتتوقف أشغال البناء بعد ذلك.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٢٦ مارس ٢٠٢٢ - ١٠:٢٣

الجزائر تتهم منظمة اليونيسيف بخدمة “المخزن المغربي”

الأربعاء ١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٣٥

العثماني يطلق خطة جديدة لإنعاش التشغيل

السبت ٢٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٠٩

محمد السادس يشارك في القمة الأورو- إفريقية

الأربعاء ١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:١٠

الأمانة العامة لحزب البيجيدي تصوت ضد الولاية الثالثة