الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢

كلا ب بوليسية وكاميرات على المعابر بين المغرب وإسبانيا

الجمعة 29 ديسمبر 10:12

رفعت إسبانيا درجة التأهب الأمني على معابرها الحدودية في سبتة ومليلية المحتلتين إلى الدرجة القصوى، تزامنا مع احتفالات نهاية السنة، حيث عززت تواجدها الأمني منذ يوم أمس الخميس.
وعمدت السلطات الأمنية بمختلف المعابر إلى تعزيز وجودها بكلاب مدربة على اكتشاف المتفجرات، وإلى تشديد إجراءات التفتيش على الوالجين والخارجين من المدن المحتلة، مع إغلاق الحدود البرية ساعات مختلفة من اليوم.
وقد سبق للسلطات الأمنية الإسبانية أن نشرت إعلانا بوقف التهريب المعيشي طيلة الاحتفال بـ”أعياد رأس السنة”، كما أقدم كذلك على نشر تعزيزات أمنية في أحياء كل من مليلية وسبتة، مع وضع الفرق الخاصة في حالة استعداد قصوى، فضلا عن الاستعانة بكاميرات متطورة جديدة ثبتت على المعابر الحدودية قبل أيام.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل إن السلطات الإسبانية أعطت أوامر بأن لا يسمح بدخول المدينتين كل من لا يتوفر على الوثائق الرسمية، منها “التأمين على السفر” و”حجز الفندق” ووصل صرف العملة، وهي الإجراءات التي كانت تتساهل بشأنها شرطة الحدود فيما قبل.
رفع درجة التأهب إلى حالتها القصوى يتضمن تدابير تطبق لأول مرة، منها تسجيل “البصمة البصرية” بالنسبة إلى المغاربة الراغبين في قضاء عطلة رأس السنة بالمدينتين المحتلتين بعدما كانت مقتصرة فقط على البصمة اليدوية. 
وشملت الإجراءات، كذلك، مراقبة الحدود البحرية مع المغرب ومراقبة عمل ما يسمى بـ”الباتيرا”، وهي مراكب الصيد الصغيرة.

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٥١

التحقيق يعيد صاحب مقهى “لاكريم” إلى سجن الأوداية بمراكش

الأربعاء ٠٣ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٠١

مذكرة بحث ضد مهربي الهواتف الرفيعة من الخليج

الخميس ٢٨ دجنبر ٢٠١٧ - ٠٢:٣٦

الاسلام يخلق جدلا في ايطاليا بسبب زواج مغربية بايطالي

الإثنين ١٨ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٥٨

رعب جنسي بسبب اختراق مجموعة نسائية على فيسبوك