السبت ١٣ أبريل ٢٠٢٤

كتاب يكشف عن خطة شارون لاغتيال عرفات

الأربعاء 24 يناير 11:01

كشف الصحفي الصهيوني رونين برغمان في كتاب أصدره مؤخرا عن تفاصيل خطة لاغتيال رئيس منظمة التحرير الفلسطينية الراحل ياسر عرفات سنة 1982، حسب ما اوردته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.
الكتاب الذي يحمل عنوان “صعود وقتل أولا” يسرد كواليس الخطة التي اعتمدتها الأجهزة الأمنية الصهيونية  تحت إشراف وزير الحرب الصهيوني آنذاك أرئيل شارون.
وحسب الكتاب، فإن عملية الاغتيال توقفت في مرحلتها الأخيرة، حينما تم التراجع عن الهدف، حيث قال قائد سلاح الجو الصهيوني  ديفيد عيفري في 1982 لقائد الطائرة التي كانت من المفترض أن تقصف  الطائرة المدنية التي  كان  عرفات على متنها ” لا تطلق النار حتى نصدر أوامرا بذلك”.
ويقول برغمان في كتابه أن  جهاز الموساد تلقى  بعد ظهر يوم 22 أكتوبر 1982، معلومات من مصدرين داخل منظمة التحرير الفلسطينية،  تفيد بأن عرفات سوف ينطلق في اليوم التالي على متن طائرة خاصة من أثينا إلى القاهرة.
ومع ذلك، وعلى الرغم من تحديد جهاز “الموساد” للطائرة التي استقلها عرفات، أصر  قائد سلاح الجو الصهيوني عيفري على الحصول على معلومات وتلقي معلومات إضافية، وعندما راودته الشكوك حول وجود عرفات في الطائرة المستهدفة  قرر وقف خطة  الاغتيال.
وأمر عيفري الطيارين: “نحن في انتظار مزيد من المعلومات، حافظوا واهتموا بمراقبة ورصد الهدف وأبقوا قيد الانتظار”.
ومع مرور نصف ساعة أخرى، أُبلغت مصادر الموساد والمخابرات العسكرية أن الرجل الذي استقل الطائرة هو شقيق عرفات الأصغر فتحي عرفات وهو طبيب أطفال وأنشأ الهلال الأحمر الفلسطيني.
غير أن الكتاب  أكد أن  المعلومات التي وردت تشير إلى أن ياسر عرفات هو الشخص كان على متن الطائرة مع 30 طفلا فلسطينيا نجوا من مذبحة مخيم صبرا وشاتيلا في لبنان خلال الحرب، ورافقهم إلى القاهرة لتلقى العلاج.

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الثلاثاء ٢٠ مارس ٢٠١٨ - ١١:٥٥

ممثلة إباحية تتعرّض لتهديد جسدي لِكِتْمَان علاقتها بترامب

السبت ١٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٤

أستراليا ترفض نقل سفارتها إلى القدس

الثلاثاء ١٥ مايو ٢٠١٨ - ١١:٢٠

سلوى ياسين: أساور في معصم الموت

الثلاثاء ٠٣ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٠٠

ملحم زين، رويدا عطية، أمير دندن ووائل جسار، ضيوف موازين 2018 .