الخميس ٠٦ أكتوبر ٢٠٢٢

فوز الأهلي المصري يؤجل حسم تأهل الرجاء

السبت 16 أبريل 23:04


إفادة – أحمد ماغوسي

انتصر نادي الأهلي المصري على نظيره الرجاء الرياضي المغربي بواقع هدفين مقابل هدف واحد ، في قمة مواجهات الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، على اعتبارها مباراة نهائية قبل الأوان، والتي كان ملعب  الأهلي السلام شاهدا على أطوارها مساء اليوم السبت  16 أبريل الجاري.

 الشوط الاول عرف سيطرة مطلقة للاعبي نادي  الأهلي مستغلين عاملي الملعب و الجمهور الذي حج لتشجيع فريقهم خلال ذهاب هذا الدور لكي يسجلوا اكبر حصة من الأهداف،وعيا منهم بصعوبة مباراة الإياب التي سيحتضنها المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء .
وتمكن الأهلي من التقدم في المباراة في حدود الدقيق 13 بهدف من ضربة جزاء خيالية أعلن عنها الحكم الكونغولي جان جاك نادالا نفدها بنجاح اللاعب عمرو السولية ، و بهذا الهدف كسب لاعبوا الأهلي الثقة في النفس مما جعلهم يشنون الهجمات و المرتدات السريعة حيت هددوا الحارس أنس الزنيتي في العديد من المحاولات فيما تراجع عناصر الرجاء إلى تحصين خط الدفاع بعدما الاكتفاء بالمرتدات السريعة وامام مجريات اللعب تمكن حسين الشحات من تسجيل الهدف الثاني في شباك الرجاء عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء .
وتمكن الرجاء من تسجيل هدفه الوحيد  في شباك الحارس محمد الشناوي مقلصا بذلك نتيجة المباراة في الوقت بدل الضائع بدقيقة واحدة  ( 46 ) عن طريق تسديدة قوية من رجل محمد زريدة من داخل مربع العمليات بعد تلقيه تمريرة عرضية من زميله مدكور .
الدقيقة 60 يعلن الحكم عن ضربة جزاء بعدما لمست الكرة يد المدافع مروان الهدهودي من قدفة قوية لحسين الشحات الذي سدد في اتجاه المرمى بعدما تمكن الحارس الزنيتي من التصدي لقدفة محمد شريف ،  ليحتسب الحكم ضربة جزاء و يشهر البطاقة الحمراء في وجه مروان الهدهودي،واستطاع الحارس الزنيتي أن يتصدى لتسديدة اللاعب السولية في الزاوية اليمنى للمرمي.
  وحاول الأهلي استغلال النقص العددي للرجاء و أجرى عدة تغييرات بغية مضاعفة الضغط الهجومي على فريق الرجاء الذي استطاع الصمود و الوقوف سدا منيعا أمام مرمى الحارس الزنيتي فيما كانت هجومات الأهلي تفتقد للنجاعة و اللمسة الأخيرة لترجمتها إلى أهداف ، فيما اعتمد أصدقاء العميد محسن متولي على المرتدات الخاطفة و السريعة كادت احداها أن تعلن عن هدف التعادل لكن التسرع و قلة التركيز حالا دون استغلالها لتحقيق ذلك ، الى ان أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز الأهلي بنتيجة  2-1.
نتيجة تبقي آمال الرجاء  قائمة في التأهل الى دور النصف سيما و ان مباراة الإياب ستجرى بمدينة الدار البيضاء وخلالها سيكون الرجاء مساندا من طرف جمهوره العريض و أرضية ملعبه ، علما أن الرجاء عودنا دائما انه يكون كبيرا في المواجهات الكبرى و أمام الأندية الكبيرة .

ويأمل الرجاء في العودة إلى منصات تتويج دوري أبطال إفريقيا مرة أخرى، وحصد الذهب القاري، بعد فترة غياب طويلة استمرت 22 عاما، حيث يعود آخر لقب حققه الأخضر في المسابقة إلى عام 1999، حينما توج بالبطولة بعد الفوز في النهائي على حساب الترجي التونسي.

أضف تعليقك

المزيد من رياضة

الأربعاء ٢٧ دجنبر ٢٠١٧ - ١٠:٥٩

الأرجنتين تُطالب بمليار سنتيم لمواجهة المنتخب الوطني وديّاً

الأربعاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:٣٠

السجن لمورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنكليزي

الإثنين ١٣ يونيو ٢٠٢٢ - ٠٥:٠٢

حصيلة المواجهات بين المنتخب المغربي و نظيره الليبيري

الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ١١:٢٥

هكذا قدم المغرب “موروكو 2026” في كوبنهاغن