الإثنين ٢٨ نوفمبر ٢٠٢٢

فشل حكومي أمام انتشار أكياس البلاستيك

الأثنين 2 يوليو 15:07

أقرت حكومة سعد الدين العثماني بفشلها في إنهاء عهد الأكياس البلاستيكية الممنوعة في المملكة، بعد مرور سنتين على اعتماد قانون خاص بذلك، وقيامها بحملة واسعة وسط المواطنين.

وتفيد حصيلة جهود الحكومة في هذا الصدد بأنه تم التخلص نهائياً من استعمال الأكياس البلاستيكية، الممنوعة بموجب القانون رقم 15.77، على مستوى الأسواق الكبرى وتجارة القرب المهيكلة، لكن تجارة الرصيف العشوائية ما تزال تستخدمها على نطاق واسع.
وحسب ما كشفت عنه وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، فقد تزايد الطلب على المنتجات البديلة بشكل ملموس، بمعدل وصل إلى 3,2 مليار كيس بلاستيكي.

وقدمت الحكومة، إثر اعتماد هذا القانون، دعماً لعدد من المقاولات المتأثرة من هذا القرار مساهمة منها في التحول نحو تصنيع الأكياس البديلة، بلغ 65,4 مليون درهم؛ ما سمح بالمحافظة على فرص العمل في هذا القطاع وإحداث 600 فرصة عمل جديدة.

وقامت السلطات المختصة بعمليات مراقبة بلغ عددها 682.467 عملية، أسفرت عن حجز 89,9 طن من الأكياس المهربة على مستوى النقاط الحدودية، و757 طنا بوحدات وورش سرية، مع تسجيل 3826 مخالفة من خلال إعداد محاضر أحيلت على وكلاء الملك، صدر في شأنها 757حكماً وغرامات بلغت قيمتها 5 ملايين درهم.
كما أخضعت السلطات استيراد مادة “البولي إثيلين”، المستخدمة في إنتاج الأكياس الممنوعة، للترخيص المسبق؛ الأمر الذي نتج عنه انخفاض في حجم الواردات منها ما بين يناير وماي بما مجموعه 28.495 طناً مقابل 41.368 طناً خلال الفترة نفسها من سنة 2017.

وتواجه مساعي الحكومة في إنهاء عهد “الميكا” بصعوبة تغيير عادات المستهلكين بسبب أسعار الأكياس البديلة، وهو ما يجب على السلطات المعنية التفكير فيه، إضافة إلى تطوير حاويات مناسبة لشراء المنتجات المبتلة، كالحوم والأسماك والزيتون والحامض المحفوظ.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ٢٤ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٥٣

المغرب تاسع وجهة سياحية يفضلها المسلمون في العالم الإسلامي

الخميس ١٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٣٩

العثماني “الوضع في الصحراء كان خطيرا

الجمعة ٢٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٣

بلجيكي يتهم كافة مبعوثي الأمم المتحدة بالانحياز للمغرب

الجمعة ٠١ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٠٨

الخلفي يرد على واشنطن: تقرير “الحريات الدينية بالمغرب” مخالف للواقع