الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢

فرنسا تتراجع عن نشر 89 وثيقة تتعلق بقضية بنبركة

الأثنين 18 ديسمبر 10:12
تراجعت السلطات الفرنسية، مرة أخرى، عن نشر وثائق تهم قضية المعارض الاتحادي المهدي بنبركة لأسباب تتعلق بسرية دفاع الدولة عن أسرارها، فيما اتهمها حقوقيون مغاربة وفرنسيون بالتلاعب بمفهوم “سر الدولة”، وأنها تستعد لنشر وثائق تتمم معطيات معروفة، لكنها لا تكشف التفاصيل الحقيقية للقضية.
وكان الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند قد رفع، قبيل أيام من مغادرة منصبه، السرية العسكرية عن 89 وثيقة متعلقة بقضية اغتيال مهدي بن بركة في فرنسا والذي لم يتم إلى حد اليوم العثور على جثته.
يذكر أنه تم اختطاف مهدي بن بركة أحد أبرز المعارضين الاشتراكيين للملك حسن الثاني وزعيم حركة دعم العالم الثالث وافريقيا في “مقهى ليب” بباريس، وذلك يوم 29 أكتوبر 1965، من قبل شرطيين فرنسيين لتسليمه لمصالح المخابرات المغربية. 
وأشارت جل الاعترافات والتحقيقات الصحفية إلى مسؤولية الدولة الفرنسية في اغتيال بنبركة. كما تحدثت مجلة “لوكوريي أنترناسيونال” عن تحقيق ليومية اسرائيلية تكشف عن تورط المخابرات الاسرائيلية (الموساد) في القضية.
وجاء في المجلة أن مصالح المخابرات الاسرائيلية كان عليها إخفاء جثة مهدي بن بركة بطلب من السلطات المغربية ليتم حسب التحقيق حمل الجثة و دفنها ليلا بغابة سان-جرمان قبل اللجوء إلى انحلالها باستعمال حمض مواد كيميائية تم اقتناؤها من عدة صيدليات.
وتم نشر موافقة لجنة السرية العسكرية الوطنية من أجل رفع السرية في الجريدة الرسمية للجمهورية الفرنسية في 5 ماي الجاري وتخص هذه العملية 89 وثيقة مرتبطة بهذه القضية.
وتحققت هذه الموافقة بفضل اخطار اللجنة من قبل وزير الدفاع جان ايف لو دريان بعد إيداع عريضة من أجل رفع السرية عن وثائق واردة من أرشيف خدمة التوثيق الخارجية ومكافحة التجسس بوزارة الدفاع.
ومن المقرر أن يتم تحويل هذه الوثائق بعد اعتماد وزير الدفاع إلى قاضي التحقيق لتمكين محامي عائلة بن بركة فيما بعد من الاطلاع عليها.
وتشمل هذه الوثائق تقارير ومذكرات ونشريات استعلامية ومحاضر استماع واستجوابات وبطاقيات وسير ذاتية وصور ورسائل تخص أرشيف خدمة التوثيق الخارجية ومكافحة التجسس.
لكن بقيت وثيقة محجوزة بحيث رفضت لجنة السرية العسكرية الوطنية رفع السرية عنها ويتعلق الأمر، حسب وسائل الاعلام الفرنسية، بوثيقة كانت في 2010 ضمن مكاتب المديرية العامة للأمن الخارجي، والتي يجهل إلى حد اليوم فحواها.
وقد سبق رفع السرية عن العديد من وثائق الأرشيف في الماضي لكنها لم تسمح بفك لغز اغتيال بن بركة.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٣٠ يونيو ٢٠١٨ - ١١:١٣

فيدرالية اليسار تقترح قانون “يبريء” معتقلي الاحتجاجات

الأربعاء ٢٥ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٠١

لويزة حنون: الجزائر تعيش أخطر مرحلة منذ الاستقلال

الثلاثاء ٠٥ دجنبر ٢٠١٧ - ٠٨:٣٣

اللجوء إلى القضاء ينذر بنسف البيجيدي

الأحد ٠٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٤٠

أويحيى: لن أترشح للرئاسيات إذا ترشح بوتفليقة