الثلاثاء ١٧ مايو ٢٠٢٢

غرق 33 ألف شخص في المتوسط منذ عام 2000

السبت 25 نوفمبر 11:11

كشفت المنظمة الدولية للهجرة، أن البحر المتوسط يعتبر “أكبر منطقة حدودية في عدد الوفيات بالعالم” وذلك بعد أن سجلت غرق نحو 33 ألف شخص وهم يحاولون الوصول إلى شواطئ أوروبا منذ عام 2000 . 
وقالت المنظمة، في بيان لها، إن 33 ألفا و761 مهاجرا على الأقل جرى الإبلاغ عن وفاتهم أو فقدهم في البحر المتوسط بين عامي 2000 و2017، مما جعل الحدود الأوروبية بالبحر المتوسط “هي الأدمى في العالم”، مشيرة إلى أن نحو 161 ألف مهاجرا ولاجئا وصلوا إلى أوروبا بحرا هذا العام، وإن 75 في المائة منهم وصلوا إلى إيطاليا بينما وصل الباقون إلى اليونان وقبرص وإسبانيا، بينما غرق ثلاثة ألاف آخرين. 
وفي سياق متصل، أعلنت المنظمة الدولية أن خفر السواحل لليبي المدعوم من 
الاتحاد الأوروبي اعترض يوم أمس الجمعة، أكثر من 600 مهاجر إفريقي معظمهم من جنوب الصحراء ومن بينهم نساء وأطفال في خمسة قوارب قبالة الساحل الواقع شرقي طرابلس، في عملية تأتي عقب قيام خفر السواحل الإيطالي بإنقاذ نحو 1600 مهاجر من نحو 20 سفينة في وسط البحر المتوسط قبل يومين.

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٠٠

العمالات تضع خطة لمواجهة غلاء المواد الاستهلاكية

الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:١٩

تجديد بطاقات “راميد” لا يتجاوز 44 في المئة

الثلاثاء ٢٧ فبراير ٢٠١٨ - ١١:٣٣

232 ألف مغربي مسجل بالضمان الاجتماعي بإسبانيا

الثلاثاء ١٩ دجنبر ٢٠١٧ - ٠٤:٣١

جندي يقتل رفيقيه وينتحر بالمركز العسكري أحفير