الأحد ٠٣ يوليو ٢٠٢٢

عبد المومني: أنفذنا التعاضدية من عجز مالي يبلغ 1.5 مليار

الأثنين 2 يوليو 12:07

أكد عبد المولى عبد المومني، رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية أن مداخيل التعاضدية السنوية سجلت تحسناً ملحوظاً في السنوات الماضية؛ إذ بلغت سنة 2017 أكثر من 41 مليار سنتيم.
وقال عبد المومني خلال أشغال جمعها العام العادي السبعين، المنظم نهاية الأسبوع الجاري بمدينة مراكش، إن الإدارة الحالية “أنقذت المؤسسة من الوضعية الكارثية الموروثة عن الأجهزة السابقة بعجز مالي يُقدر بمليار ونصف مليار سنتيم”، مشيراً إلى أن التعاضدية حققت السنة الماضية فائضاً يفوق 10 مليارات سنتيم.
وتفيد الإحصائيات التي قدمتها التعاضدية بأن هناك “رضى للمنخرطين وانخراطاً للموظفين الجدد”، ويتجلى ذلك في انخراط 11 ألف شخص جديد سنوياً، بالرغم من تراجع معدلات التوظيف في الأسلاك العمومية، مقابل 6 آلاف منخرط سنة 2008.
وبحسب المصدر نفسه، فإن مداخيل التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية سنة 2008 لم تكن تتعدى 18 مليارا و200 مليون سنتيم، بينما مداخيلها اليوم تقدر بأكثر من 41 مليارا و400 مليون سنتيم.
وأبدى رئيس التعاضدية امتعاضه الشديد من إدارة الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، وقال إنها تمارس “التمييز السلبي” في تدبير اشتراكات المنخرطين في التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، وتؤدي منها مستحقات مختلف منتجي العلاجات في إطار الثالث المؤدى، وتحرم التعاضدية العامة من هذه المستحقات المكفولة قانوناً.
كما اشتكى عبد المومني من مواجهته لعراقيل عدة من طرف من أسماهم “بعض الشركاء والمتدخلين المباشرين في قطاع التعاضد والتغطية الصحية والحماية الاجتماعية”، وقال إنهم يستهدون “فرملة عملها في مجال تطوير العمل التعاضدي”.
وكانت الدورة السبعون للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية قد ناقشت مساهمة القطاع التعاضدي في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني لإنجاح أي نموذج تنموي جديد، بحضور ممثلين عن الأحزاب السياسية المختلفة.

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:١٠

حزن وغضب تجتاح رواد “فيسبوك” بعد إدانة معتقلي الريف

الجمعة ١٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٢٧

شقيق الجسمي يصف مراكش بـ”مدينة المجون والدعارة”

الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٤٥

عبد النباوي يرسم خطة لإصلاح مهنة المحاماة

الخميس ٠٤ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:١٨

اعتقال دركيين في قضية مقهى “لاكريم” بمراكش