الإثنين ٠٤ يوليو ٢٠٢٢

طوابير واغماءات بين الطلبة الجزائريين بسبب “الفيزا” !

الأحد 29 أكتوبر 21:10
اصطف المئات من الطلاب الجامعيين بالجزائر، أمام مقر المركز الثقافي الفرنسي وسط العاصمة من أجل التسجيل في قوائم الممتحنين لإجراء امتحان اللغة الفرنسية قصد التوجه للدراسة في فرنسا، في مشهد يبعث على الدهشة ويدعو للتساؤل عن رغبة الشباب في الهجرة واختيار وجهة أخرى غير البلاد.
حالة من الفوضى تسببت فيها طوابير الطلاب الجامعيين بالجزائر, امام مقر المركز الثقافي الفرنسي وسط العاصمة بغية اجتياز امتحان اللغة الفرنسية من اجل الظفر بتاشيرة الدراسة في الديار الفرنسية, مما دفع القائمين على المركز الى رفض اجراء الاختبار, الامر الذي ادى الى حالة من الهيجان من طرف الطلبة الجزائريين ورفضهم الخروج من المركز.
منظر الطلبة الراغبين في الحصول على “الفيزا” للذهاب الى فرنسا استفزت العديد من الجزائريين خاصة وانها تتزامن مع احتفالات ذكرى اندلاع ثورة التحرير من المستعمر الفرنسي في الفاتح من نوفمبر 1954. 
وقضى بعض الطلاب الذين قدموا من مناطق بعيدة الليلة أمام مقر المركز من أجل الحصول على مرتبة متقدمة في قائمة المسجلين للامتحان. ويرغب هذا العدد الكبير من الطلاب في الهجرة والدراسة في فرنسا أو دول أجنبية، ليس بسبب ضعف التكوين الجامعي في الجزائر، ولكن لأجل الظفر بفرصة للعيش في أوروبا، بعد تأزم الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في الجزائر.
وتخسر الجزائر سنويا 6 آلاف من كفاءاتها العلمية والتكنولوجية التي تضطر للهجرة إلى الخارج لغياب الدعم المخصص للبحث العلمي في البلاد، ومنذ عام 1992 خسرت الجزائر 500 ألف من كوادرها العلمية بسب عدم الاستقرار السياسي وتجاهل الحكومة لبرامج دعم البحث العلمي والتطوير التكنولوجي.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٢٨

اليوم، التصويت على مشروع القرار الأمريكي حول الصحراء

الإثنين ٢٥ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٥٢

وقفة أمام البرلمان تنديدا بزيارة مجرم الحرب موشي عميراف

الإثنين ٠٢ يوليو ٢٠١٨ - ٠٣:١٢

فشل حكومي أمام انتشار أكياس البلاستيك

الجمعة ٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٢٥

تفاصيل مخطط المغرب لمواجهة “شبح ا لعطش” صيف 2018