الخميس ٢٢ فبراير ٢٠٢٤

دعم اسرائيل وإدانة حماس تتسبب في احتجاجات على المتدخلين في منتدى “ميدايز”

الأحد 19 نوفمبر 18:11

أثار دعم حرب إسرائيل على غزة، وإدانة حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، من طرف بعض المتدخلين غضبا واحتجاجات داخل منتدى “ميدايز” الذي اختتم أشغاله بمدينة طنجة، مساء امس السبت، الامر الذي تسبب في توقف فعاليات الندوة.

وأظهر مقطع فيديو احتجاجات وصراخ لضيوف من الجمهور ضد المتواجدين في المنصة بسبب دعمهم لإسرائيل، وتدخل احد المحتجين قائلا: “ليس معقولا استقبال 9 ضيوف من أوروبا وأمريكا وعدم استدعاء أي ضيف مغربي أو عربي أو فلسطيني على المنصة، مؤسف أن يحدث هذا على أرض طنجة والمغرب، والملك يدافع عن فلسطين والمقاومة الفلسطينية”، وهو ما أثار تصفيقات داخل القاعة.

كما أظهر مقطع آخر، نفس الشخص وهو يقاطع أحد المتدخلين المؤيدين لإسرائيل، حيث حاول بعض الأشخاص، بدا أنهم من لجنة التنظيم، منعه من الحديث، قبل أن يقوم المسير برفع الجلسة.

وضمت الندوة المذكورة، إلى جانب الفرنسي “باسكال لامي” والأمريكي “مارك إلينبوغين”، عددا من المسؤولين الغربيين، ضمنهم رئيس وزراء بليجكا السابق “إيف ليتيرم”، و”فيليب جيه كراولي”، مساعد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، و”سيريل سفوبودا” نائب رئيس مجلس وزراء التشيك ووزير الخارجية الأسبق.

كما ضمن المنصة “نوربرت روتغن” رئيس لجنة الشؤون الخارجية الألمانية سابقا، و”دومينيك ترينكواند”، الرئيس السابق للبعثة العسكرية الفرنسية لدى الأمم المتحدة، و”جي كارافانو” نائب رئيس معهد كاثرين وشيلبي كولوم ديفيس” للأمن القومي والسياسة الخارجية بالولايات المتحدة الأمريكية.

وإلى جانبهم، حضرت في المنصة “توتا فودو” وكيلة وزير العدل الأسبق في جمهورية ألبانيا، والباحثة في معهد المستقبل والأمن في أوروبا، و”جوليان توريل”زميل “مرصد الولايات المتحدة” من كندا.

ما جرى بالمنتدى أغضب العديد من المتتبعين، معتبرينه تحول إلى “منصة لدعم جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق آلاف الأبرياء في غزة”، كما سبق أن أثار جدلا واسعا بسبب استضافته المتكررة لمسؤولين إسرائيليين متورطين في جرائم ضد الشعب الفلسطيني، فيما عرفت نسخة هذا العام احتجاجات حاشدة أمام مكان انعقاده تزامنا مع افتتاحه، فيما تدخل الأمن لمنع التظاهر.

يشار الى ان منتدى “ميدايز” الذي ينظمه معهد “أماديوس” برئاسة إبراهيم الفاسي الفهري، نجل المستشار الملكي ووزير الخارجية السابق الطيب الفاسي الفهري، نُظم بمدينة طنجة خلال الفترة ما بين 15 و18 نونبر الجاري.

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الجمعة ٢٠ يوليو ٢٠١٨ - ٠١:٠٧

دعم مالي شهري قدره 350 درهما لـ”الزوجات المعوزات”

الأربعاء ١٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٢٠

انتشار فيديو على الفايسبوك يصور “عيالات في الحمام”

الثلاثاء ٢٧ مارس ٢٠١٨ - ١٠:٤٤

التنبؤات الخمسة الأكثر أهمية في حياة هوكينغ

الجمعة ٢٢ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٢١

مهاجر مغربي يقتل زوجته ويضرم النار بمنزله بأوتريخت