الأربعاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢

داء اللشمانيا الجلدي يستفحل بزاكورة

السبت 9 ديسمبر 13:12

بلغ عدد الأطفال المصابين بداء “اللشمانيا الجلدية” بمنطقة زاكورة حوالي 270 حالة تتوزع بين دواوير جماعة بوزروال و تنزولين . المرض تسبب في تقيحات جلدية بمختلف مناطق أجساد الأطفال، الذين منحوا أدوية عبارة عن مراهم أو حقن لمحاولة الحد من انتشار المرض.
حسب مصادر من المنطقة، فالمرض هذه السنة ضرب المنطقة بقوة، بسبب انتشار بؤر الأزبال والكلاب الضالة، وما يعرف ب”الفأر الغابوي” الذي يتكاثر خاصة بالأخشاب التي تكون مكومة أما بعض المنازل، وينتقل المرض من خلال ذبابة الرمل والناموس، وتتم العدوى من الإنسان إلى الإنسان أو من الحيوان إلى الإنسان.
ومن بين العوامل التي قد تزيد من حدة ظهور المرض الجفاف، و انتشار الأزبال في مجموعة من النقط السوداء بالدواوير، مما دفع الفاعلين المحليين لعقد اجتماعات لتدارس الموضوع، وتحسيس الساكنة للحفاظ على نظافة الأزقة والمحيط ككل، كما دعت بعض الفعاليات الجمعوية إلى تدخل كل القطاعات المعنية لمحاربة كل العوامل التي تزيد من حدة الإصابة بالداء( الصحة، الداخلية، الفلاحة، المجتمع المدني).

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الإثنين ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٧

ارتفاع معدل المعتقلين الاحتياطيين بالمغرب

الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٢٦

اعتقال اول شخص بسبب فاجعة التدافع بالصويرة

الأحد ١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٠٦

تسجيل أزيد من 23 ألف قضية متعلقة بالأمن والنظام

السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٢٦

الحموشي ينفي استخدام أسلحة إسرائيلية في استعراض سنوي