الخميس ١٩ مايو ٢٠٢٢

خبير: إحباط فرنسا لهجمات ضد المسلمين يصحح مفهوم الإرهاب في العالم

الثلاثاء 26 يونيو 11:06

قال الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة عمر بدر الدين، إن إلقاء الأمن الفرنسي القبض على مجموعة من المتهمين بالتخطيط لتنفيذ هجمات ضد المسلمين، من الممكن أن ينقل مفهوم الإرهاب في العالم لمرحلة جديدة.
وأوضح بدر الدين، اليوم الثلاثاء 26 يونيو 2018، أن ما حدث يمكن استغلاله لتصحيح كثير من المفاهيم المرتبطة بشكل الإرهاب، لدى كثير من مواطني دول العالم، وبالتالي تصحيح مسار مقاومة الإرهاب، لتصبح الحرب ضد التطرف أيا كان شكله، بدلا من حصر الإرهاب في صورة المسلم ذو الجلباب واللحية.
وأضاف الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة، أن خطورة المجموعة التي ألقت قوات الأمن الفرنسية القبض عليها، تكمن في تحول شكل الخلاف والاختلاف إلى هذا الشكل المسلح، أي أنه بدلا من مقاومة الفكر بالفكر، نجد من يحاربون الفكر-حتى وإن كان متطرفا- بالقوة المسلحة، وهو ما قد يؤدي إلى حرب خفية، بين دين وآخر، وكل طرف يعتقد أنه يحارب التطرف.
وتابع “إذا قامت مجموعة من المتطرفين المتحيزين لتيار أو توجه أو دين أو مذهب سياسي معين، بتأسيس فرقة أو تنظيم الهدف منه شن هجمات على المختلفين معها فكريا، سنجد خلال سنوات قليلة المئات من هذه التنظيمات تضرب بعضها البعض، ليتكرر مشهد تنظيم داعش الإرهابي وجبهة النصرة في سوريا، اللذان يواجهان بعضهما البعض بالسلاح”.
ولفت بدر الدين إلى ضرورة استغلال هذا الأمر، من جانب منظمة الأمم المتحدة، لتصحيح مفهوم وشكل وصورة الإرهابي لدى مواطني دول العالم، ليدرك الجميع كيف يتعاملون مع هذا النموذج من الفكر المتطرف، ولتمييز نبرة التطرف سواء من المسلم أو المسيحي أو اليهودي، ليعرف الجميع كيف يتصدوا لها ويحاربوها.
وأكد الخبير في شؤون الجماعات، أن هذه الطريقة هي الأمثل لمحاربة الإرهاب والفكر المتطرف في العالم كله، حيث أن تدريس طرق التصدي للتطرف تعتبر نوعا من الوقاية، وتكون من خلال تفنيد هذه الأفكار، وفي الوقت نفسه تشجيع نشر مفاهيم التسامح والسلام، لخلق أجيال جديدة لا تستطيع الأفكار المتطرفة أن تصل إليها.
وألقت قوات مكافحة الإرهاب الفرنسية القبض على 10 أشخاص ينتمون إلى جماعات يمينية متطرفة. ونقلت وكالة “فرانس برس”، عن مصدر في هيئة التحقيق، أن “هؤلاء الأشخاص يشتبه بتخطيطهم لشن هجمات على المسلمين”.
وذكر المصدر أن “خطة الاعتداء على المسلمين كانت في مرحلة التخطيط فقط”، فيما أشار مصدر آخر، إلى أن المعتقلين كانوا يخططون لمهاجمة الأشخاص، الذين يعتقدون بأنهم يحملون “وجهات نظر متطرفة”، مشيرا إلى أن عمليات إلقاء القبض تمت في مناطق متفرقة من البلاد، وخصوصا في جزيرة كورسيكا في البحر المتوسط.

أضف تعليقك

المزيد من إكوبولتيك

الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٣٥

إيران ترد على التهديد الإسرائيلي باغتيال الأسد

الخميس ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٣

إدارة الجمارك: تراجع تهريب السجائر بالمغرب

الجمعة ٣١ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٤:٠٦

سنطرال تستقبل وفدا صحفيا في مصانعها

الأحد ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٤٤

وزير الخارجية الجزائري: لا أزمة في علاقاتنا مع فرنسا