السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣

“حَمَامُ الدَّار أُحجِيَة ابن أزرق” رواية جديدة للروائي الكويتي سعود ‏السنعوسي‎

الجمعة 8 ديسمبر 14:12

في الرواية اختار السنعوسي شخصيتان وهميتان وعهد إلى الشخصية الأولى عملية الكتابة ‏والقص عن الشخصية الثانية. وبكلام آخر ‏الكتابة عن شخصية مؤلفٍ ورقية كتبها مؤلفِّ ‏آخر النص الأول (العهد القديم: صباحات عِرزال بِن أزرق) والنص الثاني (العهد الجديد: ‏صباحات منوال بِن أزرق) والشخصيتان هما في طور تقديم ‏‏”مشروع رواية” بناءً على مخطوط قديم ناقص وقد خطَ الكاتب عنواناً مؤقتاً ‏في أسفله: نصٌّ ‏لقيط!‏ ‎

       ‎ وعليه سنكون أمام قصَّة كاتبٍ عاجز عن إتمام نصِّه هو منوال الجبان الذي أخفق في ‏محاولة الانتحار، ثم شرع بكتابة فشله.. سيكتب عن ‏شخصية يجهلها تمام الجهل فصولٌ ‏خمسة يُمثِّل كُلُّ فصلٍ منها صباحاً انتقاه من صباحات شخصيةِ كهلٍ مُضطرب مُريب مملٍّ ‏منصرف ٍعن ‏كلِّ شيء إلا بِضعة اهتماماتٍ تافهةٍ تلُفُّها الغرابة؛ قراءة مُذكراتٍ غامضة، ‏وتطفُّل على حمامةٍ تمكثُ في دكَّةَ نافذتِه، يُزاحِمها مساحتها ‏الصغيرة، ولا تسعفه مخيلته ‏على إتمام هذه القصة، لذلك هو يعترف بأنه لا يعرف شيئاً عن عرزال بِن أزرق ويحاول ‏معرفة أي شيء ‏يُعينه على إنهاء قصتِه بقتلِه انتحاراً من نافذة غرفته الباردة لينتهي ‏النَّص الذي كُتبَ بكفٍّ محروقة، أو لتُكمِل بقية الشخصيات النِّص من ‏دونه.

‎     عرزال ومنوال! من هو الكاتب ومن هو المكتوب؟.. هل هي قصة عرزال الكاتب الذي عجز ‏عن إتمام نصِّه أم قصة منوال الجبان الذي ‏أخفق في محاولة الانتحار وحاول كتابة فشله ‏في رواية؟

#صدر_حديثا

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الأربعاء ١٣ دجنبر ٢٠١٧ - ١٢:٣٠

طفل ذو 6 سنوات يجني مليون دولار شهريا

الأحد ٣١ دجنبر ٢٠١٧ - ٠٩:٢٥

3 سنوات حبسا لمرسي بتهمة إهانة القضاة

الخميس ١٢ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٣١

60 صحيفة جزائرية تتوقف عن العمل بسبب الأزمة المالية

الخميس ٠٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٢٨

إقالة وزير الداخلية التونسي