الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢

حقوقيات يطالبن بإلحاق الأمهات العازبات بصندوق التكافل

الأثنين 23 يوليو 12:07

دعت فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق النساء بالمغرب إلى توسيع لائحة المستفيدات من صندوق التكافل العائلي، ليشمل الأمهات العازبات وأطفالهن من الاستفادة منه، خاصة أنه أعدادهن في تزايد كبير هو أمر لا يمكن تجاهله.
وقالت حليمة بناوي في تصريحات  إعلامية “إن مبلغ 350 درهما لن يكفي الفئات المعوزة في المغرب، لتحقيق أهداف صندوق التكافل الأسري، وأنه لا يمكن أن يعيل طفلا وأسرة معوزة، ويسد مصاريف التطبيب والمدرسة والحاجيات الأساسية من مأكل وملبس”.
وتابعت: “الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة طالبت وستستمر في المطالبة بتوفير ما يكفل حياة عادلة للأسر والأمهات المطلقات والأمهات العازبات، ويوفر المناخ المناسب في ظل الارتفاع الكبير في الأسعار  في شؤون الحياة كافة في المغرب”.
واستطردت أن صندوق التكافل الاجتماعي صدر في 2010، وأنه تم مراجعته عام 2017، وشمل النساء الأرامل والمطلقات والمهملات والأطفال، الذين يعيشون في أسر معوزة.
وكانت سميرة موحيا، نائبة رئيسة فيدرالية رابطة حقوق النساء، انتقدت عددا من النقاط المتعلقة بهذا الدعم، سواء المتعلقة بقيمته أو شروط الاستفادة منه.
وطالبت موحيا بضرورة أن تكون  الشروط والإجراءات “مبسطة ومجانية نظرا لكون المرأة، التي تكون في حالة عوز لا يكون في مقدورها القيام بهذه الإجراءات”.
ودعت موحيا إلى ضرورة اعتماد مقاربة تنموية شمولية تتدخل فيها جميع القطاعات من أجل تحقيق الهدف الأسمى لصندوق التكافل الأسري المتمثل في تحقيق الاستقرار الأسري، وطالبت بإصلاح مدونة الأسرة لتحقيق الاستقرار.

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الإثنين ٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٠٧

انتشال 5 جثث لمهاجرين بجبل طارق والحسيمة

الجمعة ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٠٨

ندوة تضع قانون الحريات العامة تحت المجهر

الثلاثاء ٠٤ أكتوبر ٢٠٢٢ - ٠٤:٢٣

حركة بيئية تطالب بتشديد إجراءات الحفاظ على الثروة المائية

الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:٤٦

الأندلسي يحذر من تدهور صحة سجين من “حراك الريف”