الجمعة ١٢ أبريل ٢٠٢٤

حزن وغضب تجتاح رواد “فيسبوك” بعد إدانة معتقلي الريف

الأربعاء 27 يونيو 15:06

بمجرد ان أصدرت محكمة الاستئناف احكامها في حق معتقلي حراك الريف، ليلة أمس الثلاثاء حتى اجتاحت موجة غضب واستنكار كبير وحزن تجتاح موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وصفتها بـ”غير المتوقعة والجد قاسية” في حق شبان لم تكن جريمتهم الا المكالبة بالحقوقو الأساسية التي تكفل كرامتهم كمواطنين.

وقضت محكمة الاستئناف عقوبات سجنية في حق معتقلي الريف تراوحت ما بين 20 سنة سجنا نافذا وسنة موقوفة التنفيذ، حيث تم الحكم على قائد حراك الريف ناصر الزفزافي بـ20 سنة وبنفس المدة على نبيل أحمجيق.

وفور صدور الأحكام التي تم اعتبارها “جد قاسية”، اجتاح السواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، احتجاجا وتضامنا مع معتقلي حراك الريف وعائلاتهم، وبدت الصدمة والذهول القاسم المشترك بين رواد الفضاء الأزرق، والذي كانوا ينتظرون أن يطوي القضاء هذا الملف ويحكم ببراءة المعتقلين.

وفي هذا الصدد، كتبت الحقوقية لطيفة البوحسيني على حائطها: “لن نرقص على إيقاعات موازينك، فميزان العدل اختل بين يديك … سنبكي ظلما، لكننا سنجمع قوانا لنصمد في وجه قبحك”.

ومن جهته كتب الباحث في الدراسات الإسلامية محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بـ”أبو حفص”، “واخا ولات عندي مناعة من سماع الأحكام الثقيلة بعدما سمعت القاضي وهو تيحكم علي ثلاثين سنة سجنا وعاود حكم عليا 25 سنة جاني بحال إيلا ضحك معايا .. ولكن عشرين سنة لناس احتجوا على وضعهم المعيشي جاتني قاسية وقاسية جدااا”.

وكتب الصحافي محمد جليد على حائطه “الى اين نسير ,,, وهل يمكن ان نسير بكل هذا القهر والاحباط؟”.

 وتأسف الشاعر منير باهي مما وقع لشباب الريف قائلا : ” أشعر بالخجل لأني راهنت بعض الأصدقاء فور اعتقاله على إطلاق سراحه ذات يوم قريب. تصورت حينها أن اعتقاله كان فقط قرصة أذن من الدولة للتذكير بهيبة دولة، وكان مجرد تحفظ على محرك انتفاضة ريثما تهدأ الانتفاضة.
لكن، وبعدما عادت هيبة الدولة، وخمدت الانتفاضة… حوكم بعشرين سنة سجنا.
بالله عليك يا وطني، خبّرنا ماذا بك فعل هذا “المواطن”؟

كما نشر شيخ القصة المغربية “احمد بوزفور” على صفحته الزرقاء :
ياوطني الأعز. ياوطني الأغلى. لا أجد ما أقول لك الآن، غيرَ ما قلتُه قبل أربعين عاما:

(( ياأيها الترابُ الأسودُ الساخنْ
ياأيها الترابْ
كلُّ الأحبابْ
خَلْفَ البحرِ وخلف القبرِ وخلفَ الجدرانْ

وأنت حتى الآنْ
أيها الأرملُ الخائنْ
سَخِيٌّ سَخِيٌّ سَخِيٌّ وساخِنْ ))

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الثلاثاء ٠٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٣٥

“تنسيقية الكرامة” بإيتزر تدعو لوقفة احتجاجية غدا الأربعاء

الإثنين ٢٦ فبراير ٢٠١٨ - ١١:٠٥

العلماء يكتشفون علاجا فعالا للاكتئاب

الإثنين ٢٠ يناير ٢٠٢٠ - ١٠:٢٥

“الشرطة الأمريكية” تنقذ مراهقة من الاختطاف بفضل “Snapchat”

الثلاثاء ٠٣ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٥٦

توقيف برازيلي ونيجيري بمطار محمد الخامس