السبت ٠٣ دجنبر ٢٠٢٢

حزب الاستقلال يخسر عددا من مجالس البيضاء بسبب طريقة تدبير المفاوضات

الجمعة 1 أكتوبر 13:10

حرمت نتائج انتخاب رؤساء المقاطعات بمدينة الدار البيضاء، لحدود اليوم، حزب الاستقلال من ترؤس أي مجلس مقاطعة بالعاصمة الاقتصادية، بينما عادت رئاسة المجالس لأحزاب الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري. حزب الاستقلال الذي ظفر برئاسة مجلس جهة الدار البيضاء سطات في شخص عبد اللطيف معزوز، لم يتمكن من الظفر بكرسي رئاسة أي مقاطعة بمدينة الدار البيضاء، بينما ستحسم كل من مقاطعات عين السبع وعين الشق ومولاي الرشيد هذا الجدل بداية الأسبوع المقبل. 
واختار حزب الاستقلال خلال الانتخابات الأخيرة لرؤساء وأعضاء مجالس المقاطعات، في عدد منها، الاصطفاف في المعارضة، كمجلس مقاطعة المعاريف، ومجلس مقاطعة أنفا، بينما فضل صفوف الأغلبية في باقي المجالس. 
وترأس حزب التجمع الوطني للأحرار، كل من مجالس مقاطعات؛ الحي الحسني، وأنفا، والمعاريف، ومرس السلطان، وسيدي عثمان، وسباتة، وسيدي مومن، بينما التنافس ما زال قائما بقوة بين الأحرار والأصالة والمعاصرة على مجالس مقاطعات عين الشق وعين السبع ومولاي الرشيد. في المقابل، نجح حزب الأصالة والمعاصر في الظفر برئاسة مجلس مقاطعة سيدي بليوط، ومجلس مقاطعة سيدي البرنوصي، والفداء. 
وخرق حزب الاتحاد الدستوري التحالف الثلاثي، ليكون الحزب الوحيد خارج مثلث الأحرار والبام والاستقلال، ليترأس مجالس مقاطعات ابن مسيك، والصخور السوداء، والحي المحمدي بالدار البيضاء. 

أضف تعليقك

المزيد من شؤون محلية

الإثنين ٠٦ أغسطس ٢٠١٨ - ١١:٥٦

إحداث 117 ألف منصب شغل بالمغرب

الإثنين ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٥

مبادرة افتراضية تنفض الإهمال عن مقبرة سيدي بنور

الجمعة ١١ مايو ٢٠١٨ - ٠١:١٦

“مصر الطيران” تبدأ تسيير أولى رحلاتها الإضافية إلى المغرب

الخميس ١٠ نوفمبر ٢٠٢٢ - ٠١:٤٥

تحسين الدخل و الإدماج الاقتصادي للشباب محور اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بأزيلال