الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢

مشاريع الشباب والثقافة تجمع بنسعيد واحميدوش

الثلاثاء 5 أبريل 23:04

إفادة

ترأس السيد محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل والسيد سعيد احميدوش والي جهة الدار البيضاء سطات عامل عمالة الدار البيضاء، جلسة عمل اليوم الثلاثاء، خصصت لتتبع مشاريع وزارة الشباب والثقافة والتواصل بجهة الدار البيضاء سطات.

وتأتي جلسة العمل هاته امتدادا للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تضافر الجهود، حول الأولويات الاستراتيجية، لمواصلة مسيرة التنمية.
خلال هذه الجلسة، تم تقديم عرض من طرف العامل المدير العام للوكالة الحضرية للدار البيضاء حول مشاريع إعادة تأهيل المواقع التاريخية لمدينة الدار البيضاء وسير أشغال مشاريع إعادة رد الاعتبار وتأهل هذه المواقع، والتي تحظى بالعناية القصوى.

وتدخل هذه المشاريع ضمن اتفاقية موقعة أمام أنظار جلالة الملك نصره الله، بقيمة مالية إجمالية قدرها 232,5 مليون درهم.
وتهدف هذه المشاريع، إلى إلى تثمين التراث الثقافي بالحاضرة الاقتصادية للمملكة وإعادة الاعتبار إليه وتأهيله، وهي مشاريع تشتغل عليها مختلف المصالح الخارجية والمؤسسات المنتخبة ومصالح وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة.

إثر ذلك قدم السيد أحمد توفيق الناصري المدير العام لشركة التنمية المحلية “Casa Patrimoine” نبذة عن تأهيل وإعادة تهيئة كنسية القلب المقدس “Sacré Cœur” الواقعة بقلب مدينة الدار البيضاء، بالإضافة إلى مشاريع المواقع الاركيولوجية سيدي عبد الرحمان وطوما الواقعان بتراب عمالتي الدار البيضاء أنفا والحي الحسني.

من جهتها، قدمت السيدة حفيظة خيي المديرة الجهوية لقطاع الثقافة بجهة الدار البيضاء سطات، معطيات حول المشاريع الثقافية بالجهة وهي المشاريع التي تهم دور الثقافة والمسارح والمكتبات، قبل أن يقدم السيد محمد بنيعقوب مدير الفنون بقطاع الثقافة معطيات حول مشروع مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء والتي من المرتقب أن يتم إعادة تنظيمها وتأهيلها.

السيد مصطفى المسعودي الكاتب العام لقطاع الشباب قدم بدوره معطيات حول مشاريع القطاع بالجهة، والتي تتضمن ضمن اتفاقيات وقعت بين يدي جلالة الملك حفظه الله، واتفاقيات أخرى مع مؤسسات منتخبة ومحلية بالجهة.

وفي هذا السياق أعرب السيد محمد المهدي بنسعيد عن اهتمامه البالغ بمدينة الدار البيضاء والتي تضم أزيد من 8 ملايين نسمة و ساكنتها لها انتظارات كثيرة في مجالي الثقافة والشباب وعلى الجميع العمل بشكل دوري ومنتظم لحل الاشكاليات المطروحة.

كما شدد السيد الوزير على الدور الريادي الذي يجب أن يضطلع به القطاع الثقافي لاسيما التراث في مجالات أخرى كالسياحة ومن الضروري العمل على التنشيط الثقافي، عبر خلق مقاولات ثقافية وتشجيع تعاونيات في مجال الثقافة.

ومن جهة أخرى، ذكّر السيد بنسعيد بأن فرق الوزارة تبقى معبئة بشكل دائم لتفعيل الاتفاقيات الموقعة، وخلق التنشيط الثقافي بشراكة مع المؤسسات المنتخبة، ومتابعة المشاريع وسير تقدم أشغالها بكثب حتى تكون جاهزة في الوقت المحدد دون أي تأخير وتماطل.

وختمت هذه الجلسة بنقاش عام حول مختلف التحديات والمشاكل التي تواجه القطاعات الثلاث بالجهة.

حضر جلسة العمل هاته رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات عبد اللطيف معزوز، رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء، نبيلة الرميلي، رئيس مجلس عمالة الدار البيضاء سعيد الناصيري، عامل عمالة مقاطعات أنفا عزيز دادس، العامل المدير العام للوكالة الحضرية الدار البيضاء، توفيق بنعلي، مصطفى مسعودي الكاتب العام لقطاع الشباب، محمد بنيعقوب مدير الفنون بقطاع الثقافة، أعضاء ديوان السيد الوزير، المدراء الجهويون والمدير العام لشركة التنمية المحلية “Casa Évent”

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٠٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٠١

تفاصيل إطلاق القمر الاصطناعي “محمد السادس”

الخميس ٠٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:١٤

إلقاء القبض على مغربي قتل زميله ببلجيكا

الإثنين ٠٨ يناير ٢٠١٨ - ١١:٢٩

مجلس النواب يحتضن اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب وكيبك

الأربعاء ١٨ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٠٧

تركيا تعتقل مغربيا في الحدود السورية