الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢

جطو : غياب الحكامة ب725 مؤسسة عمومية

الخميس 10 مايو 23:05

انتقد إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، طريقة تدبير 725 مؤسسة عمومية تشغل 130 ألفا، بكتلة أجور تصل إلى 34 مليار درهم، وبرقم معاملات يصل إلى 236 مليار درهم.

وأكد جطو في اجتماع لجنة المراقبة المالية العامة بمجلس النواب، أن هناك إشكالية الحكامة في المغرب، رغم وجود تحسن في مجال تدبيرها، آخذا بعين الاعتبار توصيات مؤسسة الرقابة التي يعكف على الاشتغال عليها فريق من القضاة والأطر العاملة بالمجلس الأعلى للحسابات، مضيفا استمرار الاختلالات، لعدم وجود ربط بين السياسات العمومية للحكومة، ولعمل المجالس الإدارية للمؤسسات العمومية، وللإستراتيجيات التي وضعت.

وأكد جطو أن هناك مؤسسات أنشئت في 1960، وتشتغل بنظام تقليدي غارق في البيروقراطية، ولا يساير التحولات الجارية على المستوى التكنولوجي، بل وجد أن هناك مؤسسات لم تعد لها قيمة مضافة ماليا، واستمرت في العمل، إذ لم تتم تصفية 79 مؤسسة التي صدر قرار قانوني بحلها، فوجدت صعوبات في ذلك لسنوات، لعدم انعقاد المجالس الإدارية، مقدما مثالا على شركة “سميت” بتاغازوت، شمال أكادير، المختصة في اقتناء وبيع أراض سياحية استهلكت كافة الأراضي وانطلقت بـ 15 تقنيا ووصلت إلى 100 مستخدم بينهم أطر، وشركة “سي جي إ” المنبثقة من صندوق الإيداع والتدبير تدخلت في قطاع السكن الاجتماعي والفيلات، وفشلت، في إشارة إلى مشروع الحسيمة “باديس”، فيما مجموعة العمران هي المكلفة بذلك، وأيضا مؤسسة “أو سي إ” المختصة في بيع المواد البيولوجية، التي تحولت إلى محال “بقالة” تتعامل في حدود 2 مليون درهم، لكنه بالمقابل ثمن عمل شركة ” ميد أيز” التابعة للإيداع والتدبير في مجال كراء وبيع العقارات للخواص.

ومن جهة أخرى، أكد قضاة جطو، على لسان محمد بسطاوي، رئيس الغرفة الثانية بالمجلس الأعلى للحسابات، أن 6 مؤسسات عمومية تعاني صعوبات لتزايد ارتفاع مديونتها التي وصلت إلى 440 مليار درهم، ما يعني 44 ألف مليار، الداخلية منها وصلت إلى 261 مليارا و200 مليون درهم، بنسبة 77 في المائة، والخارجية بالعملة الصعبة تقدر بـ 179 مليارا و288 مليون درهم، بنسبة 73.4 في المائة، ما يشكل عبئا ثقيلا على تدبير محفظتها المالية، ويتعلق الأمر بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بـ 94.882 مليار درهم بين المديونية الداخلية والخارجية، والمكتب الشريف للفوسفاط بـ 100 مليار درهم، والشركة الوطنية للطرق السيارة بـ 61.968 مليار درهم، والمكتب الوطني للسكك الحديدية بـ 56.138 مليار درهم، والمكتب الوطني للمطارات بـ 5.670 ملايير درهم، والخطوط الملكية بـ 13.320 مليار درهم.

وأوضح بسطاوي أن مديونية المؤسسات العمومية بالنسبة إلى الضريبة على القيمة المضافة وصلت 320 مليار درهم، ما يؤثر على الصحة المالية للمؤسسات، على اعتبار أن الدولة لا تزال ممولة رئيسية لها، لكن جطو تدخل مباشرة بعد تقديم هذه التوضيحات من قبل القاضي بسطاوي، وقال إن أكبر إشكال يكمن في أداء متأخرات الديون، وفوائد كل مؤسسة تصل سنويا إلى مليار درهم ما أدى إلى تراجعها على مستوى التنقيط من قبل وكالات التنقيط الدولية، داعيا إلى إيجاد حلول عملية، وتفادي الأسوأ، رغم أنه ثمن دورها في الرفع من احتياطي العملة الصعبة أثناء اللجوء إلى الاقتراض الخارجي بضمان الدولة والبنوك.

وسجل قضاة جطو مشاكل كثيرة في تدبير المؤسسات العمومية وفروعها، إذ أن المواكبة غير كافية ولا يوجد توحيد للأهداف أثناء وضع الإستراتيجيات، وهناك نقص على مستوى القيادة، وضعف أجهزة الرقابة والحكامة، وغياب رؤية منسجمة مع مجموعة القطاع العام، إذ يتم اتخاذ قرارات لإحداث مؤسسات عمومية بشكل منعزل دون مراجعة الاختصاصات الممنوحة للوزارات المعنية، وتداخل الاختصاصات، وتوزيع المهام نفسها الموكولة للدولة وللمؤسسات العمومية، وتوزيع غير معقلن للموارد العمومية بين مؤسسات ومقاولات عمومية، تمارس نشاطها داخل القطاع نفسه، وأحيانا داخل المجال الترابي نفسه، إذ تم إحداث 25 مؤسسة جديدة بين 2008 إلى 2016، دون تحديد سقف لنهاية عملها.

وسجل أن المجالس الإدارية لأغلب المؤسسات العمومية تنعقد ببطء شديد بسبب وجود وزراء، إذ أن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يضم 11 عضوا بالمجلس الإداري، كلهم وزراء وعقد اجتماعا واحدا فقط في سنتين، فيما واقع الحال يفرض أن يعقد اجتماعين على الأقل في سنة واحدة لوضع إستراتيجية عمل، وإيقاف الحسابات، كما «مجموعة العمران»، والفوسفاط، فيما المجلس الإداري لصندوق الإيداع والتدبير يضم 4 أعضاء ولا وزير واحد ويعقد أزيد من 3 اجتماعات سنوية والأمر نفسه بالنسبة إلى القرض العقاري والخطوط الملكية.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠٣:١٦

احتجاجات في طانطان بسبب رداءة الخدمة الصحية

الجمعة ٢٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٧:٤١

الاتحاد الأوربي وواشطن يعلنون دعمهم لوحدة اسبانيا

الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:٠٣

الجزائر وموريتانيا يسعيان إلى خلق “دويلة” البوليساريو

السبت ١٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٢٦

المالكي: على الأمم المتحدة لجم البوليساريو