الثلاثاء ١٧ مايو ٢٠٢٢

جائزة “مقرصنة” تطارد تاريخ عبد المقصود الراشدي

الأحد 12 نوفمبر 20:11
بعد اعتزام الائتلاف المغربي للملكية الفكرية رفع دعوى قضائية ضد مصطفى الخلفي، بسبب قضية الشاب عبد الواحد الزيات الذي يتهم  الوزير المكلف بالمجتمع المدني بقرصنة مشروعه الفكري « جائزة المجتمع المدني»، يتساءل المتابعون: هل يسلم عبد المقصود الراشدي رئيس لجنة تحكيم جائزة “المجتمع المدني” يوم 15 نونبر الجاري “جائزة مسمومة”؟
وسبق لهذه القضية، التي فجرها الزيات في وقت سابق بعد إعلان الوزارة المعنية عن تنظيم جائزة للمجتمع المدني خلال غشت الماضي، أن هزت الرأي العام الوطني.
وقال عبد الحكيم قرمان رئيس الائتلاف المغربي للملكية الفكرية إن الائتلاف متشبث بحق الشاب في ملكيته لمشروع قدمه لوزارة الشباب و الرياضة سنة 2010، إلا أنه أقبر وتم تجميده من قبل الوزيرين المتعاقبين منصف بلخياط و محمد أوزين، قبل أن يعلن الوزير الخلفي عن جائزة المجتمع المدني التي قال إنها فكرة انبثقت عن حوارات جمعيات المجتمع المدني، وأنها وليدة اقتراحات الجمعيات.
وانتقد قرمان الطريقة التي تعامل فيها الوزير الخلفي مع قضية الشاب الذي لم يتوقف عن إرسال شكاوى و مراسلات متعددة لوزارة الشباب و الرياضة و الوزارة المعنية ورئيس الحكومة، إلا أنه تم التعامل مع مراسلاته بتجاهل تام، وهو ما يؤكد، يضيف قرمان، الاستخفاف الذي يتم التعامل به مع شكاوي المواطنين ضدا على الدستور المغربي و ما جاء في الخطابات الملكية حول فتح قنوات الحوار مع المواطنين و الإنصات لتظلماتهم.
وأكد قرمان أن الإئتلاف سينظم الثلاثاء المقبل مؤتمرا صحافيا بالرباط لإطلاع الرأي العام على تفاصيل القضية وحيثياتها، مشيرا إلى أن الوزير  الخلفي كان عليه أن يعلن للرأي العام عن مآل شكوى الشاب عبد الواحد الزيات، إما من خلال نفي ما جاء فيها أو تأكيده، بدل نهج سياسة التجاهل و ربح الوقت حتى تطوى القضية.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ٠٧ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٩:٥٨

صفقات عسكرية غير مسبوقة بين أمريكا المغرب

الأحد ٢٩ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٠٣

هكذا تحدث المغاربة في الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط

الثلاثاء ٠٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٤:٠٧

الحكومة تطلق “شكاية.ما” لاعادة الثقة بين المغاربة والادارة

الثلاثاء ١٣ يونيو ٢٠١٧ - ٠٣:٣٦

السعودية تعرض تقديم مساعدات طبية ووغذائية لقطر