الخميس ٢٢ فبراير ٢٠٢٤

تقرير غوتيريش يصف الجزائر بالطرف الرئيسي في نزاع الصحراء

الأثنين 16 أكتوبر 16:10

إفادة

أورد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، في تقريره الذي نشرته المنظمة الدولية، رسميا على موقعها الإلكتروني، حول الصحراء المغربية، أن الجزائر تعد بالفعل طرفا رئيسيا في هذا النزاع الإقليمي.

وذكر غوتيريش بمشاركة الجزائر، على غرار باقي الأطراف المعنية، في المشاورات الثنائية غير الرسمية التي عقدها المبعوث الشخصي إلى الصحراء، ستافان دي ميستورا، بنيويورك في 30 مارس 2023.

واستعرض الأمين العام للأمم المتحدة مختلف الزيارات التي قام بها دي ميستورا إلى الجزائر العاصمة واجتماعاته مع وزراء خارجية وكبار المسؤولين الجزائريين، باعتبارها طرفا في النزاع حول الصحراء المغربية، وهو ما تؤكده أيضا قرارات مجلس الأمن، بما فيها القرار 2654 الذي يورد ذكر الجزائر والمغرب في العدد ذاته من المرات.
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة الجزائر باعتبارها “طرفا معنيا” إلى تطوير وتوضيح موقفها من أجل المضي قدما نحو حل سياسي عادل، ودائم ومقبول من الأطراف لهذا النزاع، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2654.
كما حثها، باعتبارها طرفا معنيا، على الانخراط بحسن نية وبروح الإرادة السياسية الضرورية، إلى جانب المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء المغربية من أجل التوصل إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم وقائم على روح التوافق، استنادا إلى قرارات مجلس الأمن منذ سنة 2018.
كما سلط غوتيريش الضوء على تناقضات موقف الجزائر، التي تسعى إلى التستر خلف صفة “دولة مراقبة”، وتؤكد في الوقت نفسه للمبعوث الشخصي “أنها تعرب عن قلقها العميق إزاء غياب حل”، وهو الانشغال الذي يكشف تورطها القاطع والمباشر في هذا النزاع.

من جانب آخر، انتقد الأمين العام للأمم المتحدة الجزائر التي “تواصل معارضة صيغة اجتماعات الموائد المستديرة”، في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن، بما فيها القرار 2654، والتي تؤكد أن الموائد المستديرة تعد الإطار الوحيد للعملية السياسية تحت الإشراف الحصري للأمم المتحدة.
وصرح المسؤول الأممي بوضوح أن تدهور العلاقات بين الجزائر والمغرب يعد مصدر قلق ويواصل التأثير على الوضع في الصحراء والبحث عن حل لهذا النزاع الإقليمي، مبرزا أن الجزائر تضطلع بدور رئيسي في تسوية هذا النزاع الإقليمي.
وفي دليل آخر على مسؤولية الجزائر الرئيسية في استمرار هذا النزاع، أشار غوتيريش إلى أن جهود مبعوثه الشخصي إلى الصحراء المغربية تواصلت في سياق التوترات الإقليمية، مضيفا أن دي ميستورا أخذ علما بالقلق العميق الذي عبرت عنه العديد من العواصم بشأن العلاقات بين الجزائر والمغرب، مسجلا التطمينات الصادرة عن المسؤولين في الجزائر العاصمة والرباط بعدم وجود سعي إلى مزيد من التصعيد.

أضف تعليقك

المزيد من رياضة

الجمعة ١٢ مارس ٢٠٢١ - ٠٧:٤٥

جامعة الشطرنج تعلن تغيير مكان عقد الجمع العام الغير عادي و التدابير الاحترازية المتخذة لانعقاده

السبت ٢٣ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:١٠

الفوز المعجزة.. الرجاء يتأهل على حساب الوداد البيضاوي

السبت ٠٧ مايو ٢٠٢٢ - ٠٤:٢١

فوز الوداد على بيترو أتلتيكو بطعم الاحتفالية بالذكرى 85 لتأسيس النادي 

الأحد ٢٩ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:٥٥

ليستر سيتي يعرض 30 مليون يورو لجلب حكيم زياش