الإثنين ١٦ مايو ٢٠٢٢

تقرير أوروبي وراء إقدام المغرب على طرد السفير الإيراني

الأثنين 7 مايو 13:05

كشف خبير مغربي الدليل الذي قد تكون المغرب استندت إليه لكشف العلاقة بين جبهة البوليزاريو وحزب الله اللبناني التابع لإيران، مما استدعى الرباط لقطع علاقتها بطهران بشكل مفاجئ، بعد سنوات من عودتها.
قال خبير مغربي إن الدليل الذي قد يكون أوصل المغرب إلى إدانة إيران، وحزب الله، بتدريب وتأهيل عناصر من جبهة البوليزاريو وتمويلها بالسلاح والعتاد، هو تقرير أوروبي نشره مركز “بروجيكت سافت”.
وأكد صبري لحّو، خبير في القانون الدولي والهجرة ونزاع الصحراء، أن التقرير المذكور أعدّه أحد كبار الخبراء المختصين بتتبع الحركات الإرهابية في أوروبا، بمعية خبيرة في ميدان الهجرة، وكشف عن علاقة البوليزاريو بالتنظيمات الإرهابية، من قبيل حركة المجاهدين، والقاعدة في الغرب الإسلامي، وأنها تملك فائضًا من السلاح تزود به مجموعة من التنظيمات الإرهابية.
وكشف الخبير الأوروبي، في تقريره، أن جهات تموّن البوليزاريو بالسلاح من الشرق الأوسط، وهي فيما يبدو إشارة إلى حزب الله اللبناني، الذي تقف وراءه إيران، وتدعمه بالمال والسلاح .
واعتبر لحّو أن “المغرب حصل على أدلة أخرى بإشراف حزب الله على تدريب عناصر الجبهة، ولا شك أيضًا أن مسؤولية إيران المباشرة قائمة بالنظر الى احتضانها لحزب الله”.
ورأى الخبير في القانون الدولي والهجرة، في حوار أجراه معه أجراه مع “إرم نيوز” إن “إعلان المغرب قطع علاقاته مباشرة ودون تردد، ولا اتباع للإجراءات التي تسبقه من قبيل تسجيل احتجاج، أو دعوة السفير، تجعل ذلك دليلًا أو إشارة على رجوع المغرب لسابق سياسة الحزم والصرامة التي انتهجها المغرب بقطع العلاقات مع كل الدول التي تتعامل مع البوليزاريو، رغم سياسة المغرب الحالية والتي سمتها الانفتاح، والتواصل مع مؤيدي الجبهة في أفريقيا”.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٢١ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٣٨

الحكومة تخصص 92 مليار لجبر ضرر 19 ألف ضحية

الأربعاء ٢٥ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:١٩

900 إمام من إفريقيا وأوربا يتدربون في المغرب

الأحد ٢٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٤٤

الملك يدعو إلى تدخل مستعجل لحماية المناخ بإفريقيا

الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:١٨

نقابات التعليم: الحوار الاجتماعي مع الحكومة وصل الباب المسدود