السبت ٠٤ فبراير ٢٠٢٣

تعديلات وزارية مرتقبة ستطال عدة وزراء

الخميس 7 أبريل 20:04

مراسلة : فاطمة حطيب

وقفت حكومة أخنوش على بعض الاعتلالات التي تشوب أداء بعض الوزراء، مما حدا برئيس الحكومة إلى إحداث خلخلة بالنسيج الحكومي، تستهدف تعويض هذه الفئة الهشة من الوزراء باخرى أكثر كفاءة.

و يبقى أسّ المشكل في أن بعض الوزراء داخل التشكيلة الحكومية، و الذين حصر عددهم في ستة إلى ثمانية أغلبهم وزيرات، وجدوا صعوبة في تدبير القطاعات الموكولة إليهم قرابة نصف سنة من التنصيب البرلماني، حيث الإدارات كانت تدار بطريقة تكنوقراطية لا علاقة لها بالمنهج السياسي، الشيء الذي دفع   بالسيد أخنوش إلى منحهم فرصة لتجاوز وضع العجز هذا، قبل اللجوء إلى خيار الإعفاء، في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

هذا و كشفت بعض المصادر عن أن إجراء الإعفاء بات وشيكا، حيث سيشمل مجموعة من الوزراء ممن تعوزهم الكاريزما السياسية و آلية التواصل، إلى جانب الضعف في الإنجاز، و ذلك بهدف استبدالهم بوزراء أكثر كفاءة و حنكة، و قدرة على تدبير الشأن العام.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الإثنين ٠٩ يوليو ٢٠١٨ - ٠٤:١٧

مجلس النواب يتلو أسماء المتغيبين عن جلساته

الأربعاء ٠٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:١٤

عطوان: سيناريوهات مُتوقّعة للحَرب المُقبلة على إيران وحزب الله

الثلاثاء ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧ - ١١:٠٦

العفو الدولية تندد بطرد أكثر من 2000 مهاجر من الجزائر

الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨ - ١٠:٥٥

حقيقة تسريب فيديو “حامي الدين” عن الملكية