الخميس ٢٢ فبراير ٢٠٢٤

بوريطة: الوضع العربي هش بسبب الازمات والتوثرات في بلدانه

الأربعاء 6 سبتمبر 18:09

إفادة

قال ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون، إن الوضع العربي الراهن هش ومعقد يعرف انتشارا لبؤر التوثر والازمات، بسبب السياق الدولي التنافسي.واعتبر ان غياب رؤية مشتركة وإرادة سياسية قوية، والتزام فعلي بمبادئ احترام حسن الجوار والسيادة الوطنية للدول ووحدتها الترابية، يحول دون تجاوز هذا الواقع. بوريطة اوضح في كلمة له خلال ترؤسه اليوم الأربعاء بالقاهرة أعمال مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية “إن المملكة المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس – نصـره الله، تسعى بصدق إلى خلق فرص حقيقية للشراكة والتعاون الإقليميين، وتعبئة طاقات بلداننا الخلاقة لرفع تحديات تنميتها المشتركة والشاملة”.واستعرض الوزير، تصور المغرب للتعاون العربي المشترك، والمتمثل في اعتماد “استراتيجية قومية تضامنية”، تستجيب للتحديات التي تواجه البلدان العربية، وترتكز على مجموعة من الأولويات أهمها خلق الأجواء المناسبة لتجاوز الخلافات البينية عبر الوقوف على مدى تقدم العمل العربي المشترك وتحديد عوائقه، من أجل السير به إلى الأمام، وتوطيد الثقة اللازمة. ودعا في ذات السياق للاشتغال على التكامل في إطار تكتلات إقليمية عربية منسجمة وذلك من خلال التوجه نحو مزيد من التضامن والتكامل، سواء في نطاق تجمعات إقليمية عربية منسجمة ومندمجة، من شأنها تقوية أركان البيت العربي، في عالم يعرف التجمعات القوية.كما أبرز أهمية إدراج شركاء جدد عبر مواصلة توسيع فضاء التعاون العربي بين الحكومات ليتعزز في شكل مشروعات تنخرط فيها الفعاليات السياسية والنيابية والجماعات الترابية والمجتمع المدني والفاعلون الاقتصاديون والاجتماعيون، ونخب فكرية وإعلامية وفنية، فضلا عن الاستفادة من الشراكات بين جامعة الدول العربية وتكتلات إقليمية أخرى ودول كبرى.وسجل بوريطة أهمية تحديث أجهزة وآليات العمل العربي المشترك أسوة بالتكتلات الجهوية الأخرى التي جعلت من الاندماج الاقتصادي المدخل الصحيح لتحقيق الوحدة والتكامل بين أعضائها.وأكد الوزير من جهة أخرى أن القضية الفلسطينية ستبقى على رأس أولويات العمل العربي المشترك. “وهو التزام صادق، تبناه المغرب، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، بعيدا عن أي مزايدات عقيمة”.وفيما يخص الأوضاع التي تعرفها بعض الأقطار العربية التي مازالت تعيش أزمات سياسية وحروب ونزاعات – كسوريا واليمن والسودان، قال بوريطة إن المملكة المغربية، يحذوها أمل كبير في أن تستقر الأوضاع في هذه البلدان، على أساس تغليب الحوار والمبادرات السلمية، بعيدا عن منطق القوة والحلول العسكرية.

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الخميس ٣٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٣٣

ولي العهد السعودي يفرج عن صاحب شركة “سمير”

الثلاثاء ٣٠ يناير ٢٠١٨ - ٠١:١٨

هكذا تخلص ولي العهد السعودي من التوافقات السابقة

السبت ١٦ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٠٣

بن سلمان عن خسارة المنتخب السعودي: شماتة الأعداء مفهوم ومتوقع

الإثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨ - ١٢:٣٥

افتتاح أول مدرسة للحمير في فرنسا