الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢

بوريطة: القرار الأمريكي تجاوز مرفوض

الأحد 10 ديسمبر 09:12
طالب وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ في القاهرة فجر اليوم الأحد 10 دجنبر 2017 الولايات المتحدة بإلغاء قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فيما قال وزير الخارجية ناصر بوريطة: “القرار الأمريكي يعد تحولاً خطيراً وتجاوزاً مرفوضاً وتقويضاً لعملية السلام.. وينقل المنطقة لصراع ديني مجهول المعالم”.
وقال الوزراء في بيان لهم إن “هذا التحول في سياسة الولايات المتحدة الأميركية تجاه القدس هو تطور خطير وضعت به الولايات المتحدة نفسها في موقع الانحياز للاحتلال وخرق القوانين والقرارات الدولية، وبالتالي فإنها عزلت نفسها كراع ووسيط في عملية السلام”.
وأكد الوزراء العرب على “مطالبة الولايات المتحدة بإلغاء قرارها حول القدس”، مشددين على أن هذا القرار “باطل” و”لا أثر قانونياً له” ويقوّض جهود تحقيق السلام ويعمّق التوتر ويفجّر الغضب ويهدّد بدفع المنطقة إلى هاوية المزيد من العنف والفوضى وإراقة الدماء وعدم الاستقرار”.
وأكد البيان على أن القرار الأمريكي “مدان” و”مرفوض”، مشيراً إلى أن الدول العربية ستعمل على “استصدار قرار من مجلس الأمن يؤكد أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يتناقض مع قرارات الشرعية الدولية وأن لا أثر قانونياً لهذا القرار”.
وأضاف أن الوزراء قرروا “دعوة جميع الدول للاعتراف بالدولة الفلسطينية على خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.
كما لفت البيان إلى أن الدول العربية ستطلب “استئناف الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة لاتخاذ القرار المناسب بهذا الخصوص”.
وقرر الوزراء إبقاء مجلس الجامعة في حالة انعقاد والاجتماع مجدداً في غضون شهر على الأكثر لتقييم الوضع و”التوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات، بما في ذلك عقد قمة استثنائية عربية” في الأردن، الرئيسة الدورية حاليا”.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٥

البوليساريو: مجلس الأمن يدعم الحكم الذاتي

الأربعاء ١٣ دجنبر ٢٠١٧ - ١٠:٥٦

الكتاني والعلمي ضمن الشخصيات الاكثر تأثيرا في افريقيا

الخميس ٢٨ دجنبر ٢٠١٧ - ١١:١٧

نبيلة منيب تتهم الدولة بعسكرة “جرادة”

السبت ٠١ أكتوبر ٢٠٢٢ - ٠٤:٤٧

ساجد : اتمنى بروز طاقم جديد خلال مؤتمر الحزب