الإثنين ٠٤ يوليو ٢٠٢٢

بنيوب : قوات الأمن أكبر حاضر غائب في الأقاليم الجنوبية للمملكة

الجمعة 17 يونيو 12:06

متابعة: أشرف بنحيلي

انتقض المندوب الوزاري لحقوق الإنسان شوقي بنيوب حضور القوات الأمنية بالمناطق الصحراوية واصفا إياها بالعنصر الغائب الحاضر بالمنطقة.

وقال بنيوب، خلال تقديم تقرير للمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، حول حقوق الإنسان بالأقليم الجنوبية اليوم الأربعاء، إن عمل قوات الأمن في الصحراء المغربية “أكبر حاضر”.

مبرزا بأن عمل قوات الأمن بهذه الأقاليم، “أكبر حاضر بالنظر لدوره في ضبط إيقاع معادلة معقدة، هي التوازن بين حقوق الإنسان والنظام العام.

و حسب قول المندوب فإن عمل قوات الأمن في هذه المنطقة يبقى كذلك أكبر غائب، حيث قال؛
لا نكاد نعرف ما يقوم به الأمن في الصحراء. نحن في بيئة نزاع معروض على مجلس الأمن وخلف الشريط الحدودي وراءنا نار جهنم؛ الإرهاب بمختلف تلاوينه، نحن في محيط بالغ التعقيد.

و تابع بنيوب تصريحاته قائلا بأن التقرير الأخير للمندوبية عرف بالعمل الذي يقوم به رجال الأمن الأقاليم الصحراوية المغربية، من خلال تسليط الضوء على برنامج الأمن و حقوق الإنسان.

وأوضح بنيوب أن هذا البرنامج اعتبر أكبر وأقوى برنامج تدريبي في المنطقة استفاد منه  500 شخص من مختلف الرتب الأمنية، وأشغاله التطبيقية حضرها المقرر الخاص المعني بمسألة التعذيب خوان منديز .

وأفاد المتحدث بأن المقاربة التدريبية اشترطت على كل مشارك إنجاز بحث خاص به في برنامج توج بتحليلات و بحوث كما صدرت شواهد قوية على حد قول المندوب الوزاري.

ورجعت المندوبية الوزارية للبحوث  المذكورة أثناء إعداد تقريرها، “ووقفت، من الناحية الثقافية، على ما يقوله الأمنيون في القضايا الحساسة؛ وما قيل في تفسير الدستور والمقارنة بينه وبين العهد الدولي وفي تدبير التظاهر والتجمهر.

و قال السيد شوقي بأن الانفصاليون في خمس سنوات الأخيرة  حاولوا استفزاز قوات الأمن و جرها لانتهاكات لكنهم فشلوا في ذلك، واصفا برنامج الأمن بالثورة الثقافية الحقوقية.

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الجمعة ٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٠٥

انتحار مواطن آسيوي داخل الحرم المكي بالسعودية

الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٢٥

إثيوبيا تنفي اي علاقة لقطر بأشغال بناء سد النهضة

الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٣٠

آلي لارتر في العرض الأوّل لـ بلوكيرز

الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:١٨

بن سلمان يخير الفلسطينيين بين “صفقة القرن” أو الصمت