السبت ٠١ أكتوبر ٢٠٢٢

بنعتيق: تسوية وضعية 10 آلاف لاجئ سوري

الجمعة 10 نوفمبر 09:11

أكد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المكلف بشؤون الهجرة، أن المغرب قام بتسوية وضعية نحو 10 آلاف سوري، أصبحوا في وضعية قانونية، لافتا إلى أن تسوية وضعيات المهاجرين الوافدين على المغرب أصبحت عملية شمولية، حيث تمت، في المرحلة الأولى التي انطلقت عام 2014، تسوية نحو 23 ألف ملف، حصل أصحابها على بطاقة الإقامة.
وأوضح بنعتيق أن طلبات التسوية شملت جميع مناطق البلاد التي تتوفر على 95 وكالة لتلقي هذه الطلبات.
وقال في هذا الصدد إنه “تم تقديم نحو 26 ألفاً و450 طلبا للتسوية من جانب أجانب في وضعية غير قانونية على المستوى الوطني، وذلك منذ إطلاق المرحة الثانية (دجنبر 2016 ) من عملية الإدماج حتى اليوم”.
وأضاف بنعتيق، أن “هناك نحو 249 مليون مهاجر في العالم، وهو رقم عادي إذا ما تمت مقارنته بالإمكانيات الضخمة في العالم، في حين أن عدد المهاجرين من أصول إفريقية يبلغ نحو 32 مليون مهاجر، 16 مليوناً منهم داخل القارة الإفريقية”.
وتابع “هذا الرقم عادي إذا أخذنا بعين الاعتبار إمكانيات إفريقيا المتنوعة والثرية”. وأوضح أن “ما ينقص العالم وإفريقيا هو البحث عن آليات لتكون هناك هجرة منظمة ومنتظمة تستجيب لخصوصيات كل بلد، وتكون ذات قيمة مضافة”.
ويأتي في هذا الصدد فكرة تأسيس “جبهة إفريقية”، لمعالج الظاهرة، من دون توضيح آليات التأسيس أو الدول الأعضاء أو المهام الموكلة لها.
وأشار إلى أن المغرب استقبل نحو 26 ألف طلب للتسوية وضعية المهاجرين غير القانونيين خلال 2017.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٠٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:١٣

تفاصيل الخطة الكندية لاستقبال مليون مهاجر جديد

الأربعاء ٠٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٠٨

“البيجدي” يتهم الاعلام العمومي بتحريض المواطنين

الثلاثاء ١٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٠٨

جمعيات الأساتذة تنتفض ضد “سيزوفرينيا” التعاقد

الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٥

البوليساريو: مجلس الأمن يدعم الحكم الذاتي