الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢

بعد مرور سنة محتجون يطالبون بإطلاق سراح معتقلي الريف

الأثنين 28 مايو 16:05

بعد مرور سنة على اعتقال نشطاء حراك الريف، عاد عدد من الحقوقيين للاحتجاج أمام ساحة الأمم المتحدة بالدار البيضاء للمُطالبة بالإفراج السريع عن كل المعتقلين.

ورفع المحتجون شعارات تُطالب بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وكافة المعتقلين السياسيين، في الوقفة الاحتجاجية، التي دعت إليها لجنة دعم معتقلي حراك الريف ومُبادرة الحراك الشعبي بالبيضاء، فيمَا غابت عنها الوجوه الحقوقية المعروفة، التي شاركت في الوقفات السابقة، ماعدا بعض أعضاء النهج الديمقراطي وجماعة العدل والإحسان.

وأوضح بيان للجنة أنّ “هذه الوقفة التضامنية تنظم بعد مرور سنة على حملة الاعتقالات التي طالت نشطاء حراك الريف، ومرور أزيد من تسعة أشهر على انطلاق محاكمات المعتقلين في الدار البيضاء، والتي ظهرت ولازالت تظهر خلو ملف المتابعة من أي دليل إدانة لمناضلي حراك الريف، والتي أظهرت بالحجة والدليل أن حراك الريف هو حراك سلمي حضاري ومطالبه واضحة ومشروعة “.

وذكرت اللجنة في بيانها أن “عددا من معتقلي حراك الريف، خاصة المرحلين من سجن الحسيمة إلى سجن عين السبع 1 بالدار البيضاء، دخلوا في إضرابات متتالية مفتوحة عن الطعام”، بسبب ما وصفه البيان ذاته بـ “الاعتقالات التعسفية والانتقامية والمحاكمات الجائرة في حقهم، والظروف السيئة والمعاملات التي يتلقونها في السجون، وهو ما يمس حقهم في السلامة البدنية، ويعرض حيواتهم لخطر محدق”.

 

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الخميس ٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:١١

العثماني: انتظارات المواطنين أكبر من عمل أغلب الوزراء

الجمعة ٢٧ يوليو ٢٠١٨ - ٠٢:٣٥

حكومة مغربية جديدة للشباب المغربي

الخميس ٢٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٤٤

لطيفة رأفت وفنانين يلتحقون بحملة المقاطعة

الأحد ١٢ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٠٠

السبب الخفي وراء انقلاب السعودية على الحريري