الإثنين ٢٢ أبريل ٢٠٢٤

“بريانكا شوبرا” تقود حملة من أجل أطفال ونساء الروهينجا

الجمعة 25 مايو 02:05
13507

دعت بريانكا شوبرا نجمة بوليوود وسفيرة النوايا الحسنة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) المجتمع الدولي، يوم الخميس، إلى زيادة دعمه لنساء وأطفال الروهينجا الذين فروا إلى بنجلادش بسبب حملة أمنية للجيش في ميانمار.
وتسبب رد الجيش على هجمات من مسلحين على مواقع للشرطة وقاعدة للجيش في ولاية راخين شمال ميانمار، شهر غشت الماضي، في فرار ما يصل إلى 700 ألف من المسلمين الروهينجا عبر الحدود إلى بنجلادش، واتهم كثيرون منهم قوات الأمن بالقتل والاغتصاب وإحراق منازلهم.
وقالت شوبرا في مؤتمر صحفي في داكا، بعد زيارة استمرت أربعة أيام لمخيمات اللاجئين الروهينجا في كوكس بازار على الطرف الجنوبي لبنجلادش ”كل طفل يستحق مستقبلا وفرصة لتقديم مساهمة للبشرية“.
وأضافت ”أطفال اللاجئين مسؤولية العالم لأنهم ليس لديهم أماكن يذهبوا إليها وليس لديهم ما يمكنهم أن يعتبرونه ملكا لهم“.
ووصفت الأمم المتحدة حملة الجيش في ميانمار بأنها ”تطهير عرقي“، وهو ما تنفيه ميانمار وتقول إن قوات الأمن كانت تنفذ عمليات مشروعة ضد مسلحين وضد ”الإرهاب“.
وحثت شوبرا المجتمع الدولي على معالجة قضية أطفال الروهينجا الذين يعيشون في حرمان من الحقوق الرئيسة، الخاصة بتوفر الغذاء والمياه النظيفة والمأوى والنظافة الملائمة والتعليم.
وقالت ”هناك الكثير الذي يجب أن نفعله. يحتاجون لأموالكم ولوقتكم وتعاطفكم“.
وأطلقت الأمم المتحدة في مارس الماضي مناشدة لجمع 951 مليون دولار، لمساعدة اللاجئين الروهينجا لبقية العام لكن تلك المناشدة لم تجمع إلا أقل من 20 بالمئة من هذا المبلغ.

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الإثنين ٢٦ فبراير ٢٠١٨ - ١١:٥٦

لماذا أصبح الشرق الأوسط أكثر المناطق الساخنة بالعالم؟

الأربعاء ٠٢ مايو ٢٠١٨ - ١١:٤٠

الغارديان: كيف وصل الموساد إلى وثائق إيران النووية؟

الأربعاء ١٧ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٢٩

ذيل ديناصور مغربي في مزاد علني بالمكسيك

الأربعاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:١١

وزيرة إسرائيلية مغربية تُقّر قانونًا عنصريا جديدًا