الأحد ٢٢ مايو ٢٠٢٢

“برنامج عمل” جماعة بنمنصور على صفيح ساخن

الخميس 5 مايو 11:05

إفادة – محمد الطالبي

ستحتضن قاعة الإجتماعات بمقر جماعة بنمنصور اليوم الخميس 5 ماي فعاليات الدورة العادية لشهر ماي، إبتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا لتدارس جدول أعمال من 7 نقط من بينها النقطة السابعة المحالة عليه من سلطة الوصاية، أهم نقط جدول أعمالها تلك المتعلقة بالإعلان المشترك بين المجلس والسلطة الوصية على إنطلاق اللقاءات التشاورية لإعداد برنامح عمل الجماعة لتحديد التصور والوجهة للستة سنوات المقبلة.

وتعتبر جماعة بنمنصور القروية الواقعة على بعد حوالى 25 كلم شمال مدينة القنيطرة ، ذات صبغة فلاحية ، وتصنف من أغنى المناطق الفلاحية الغرباوية ، حيث تحتضن داخل نفوذها الترابى أجود وأثمن ضيعات الموز والآفوكادور ، نتيجة غنى تربتها ووفرة مياهها الجوفية التى تعتبر أهم فرشة مائية وطنيا.وتفتتح جلسات الدورات العادية للمجالس الترابية لزوما في الأسبوع الأول من شهر ماى ، إنسجاما مع المادة 33 من القانون التنظيمى 113/14 ، والتى تنص على وجوب عقد مجالس الجماعات لثلاث دورات عادية خلال أشهر فبرار – ماى وأكتوبر.ويقود مجلس جماعة بنمنصور ميلود شليخ المنتمى حاليا للأحرار، بعد رحلة قادته ومجموعة من رفاقة يتقدمهم المستشار بوسلهام حمو علال من حزب الجرار ، إلى حزب الأحرار مكرها حسب تصريحه ، مؤاخذا على قياديى البام عدم حمايته من حكم غير منصف وفي غير محله صدر في حقه أو بالأحرى حكم ببعد سياسى وفق تصريحه للجريدة، وهو الحكم الصادر وقتها عن المحكمة الإدارية إثر طعن تقدم به بعض خصومه السياسيين ، لتتم إزاحته من على كرسى رئاسة نفس الجماعة خلال الولاية السابقة ( 2015-2021 ) ، وتوالت الإقالات بمن خلفوه بعد إقالته لتتم الإطاحة برئيسين آخرين من بعده في ظرف زمنى قياسى ، أتى على ثلاثة رؤساء في نصف ولاية ، قبل أن تسند رئاستها إلى الوزير محمد الغراس في تجربة بدورها لم تدم سوى ثلاثة سنوات كانت متبقية من عمر الولاية الانتخابية.وستعرف إستحقاقات شتنبر 2021 استرجاعه لكرسى الرئاسة من جديد بعد إكتساحه للمشهد السياسى المحلى بحصوله على 24 مقعد من اصل 30 مقعد المشكلة لتركيبة المجلس الحالى الذي يغيب عنه محمد الغراس الرئيس والوزير السابق ، بعد سقوطه في الانتخابات الجماعية الفردية.

وتتميز التجربة الحالية حسب تصريح بوسلهام حمو علال النائب الأول للرئيس وعراب المجموعة المنسجمة ، بإستقرار القرار السياسى الأغلبى ، إلى حد يمكن إعتبار التصور المدرج في جداول أشغال الدورات ، بمثابة قرارات قبلية ، ما دام القرار التداولى مرتبط أساسا بديمقراطية العدد المتوفرة أصلا بأكثر من ثلثى الأصوات ، وأضاف أن هذا الوضع لا يمنع من الإستعانة بكل الطاقات والكفاءات حتى وإن كانت من خارج الأغلبية أو من خارج المنتخبين ، من أطر محلية ومجتمع مدنى وفاعلين سياسيين لم يحالفهم الحظ لبلوغ منصة التمثيلية ، إن هى تقدمت بأية إضافة نوعية.ويضيف ذات المصدى ان هذا الامتياز يجب إستغلاله في تفعيل مبدأ إشراك الأقلية داخل المجلس وكل الفعاليات المدنية الحية القادرة على إنتاج الإضافة النوعية ، والمساهمة الفعلية في البناء التنموى وصناعة القرار السياسى المحلى عموما من خلال المشاركة الفاعلة في اللقاءات التشاورية من خلال تشخيص الإكراهات والنواقص وتحديد الأولويات وإقتراح مشاريع تراعى فيها وتستحضر القدرات المالية الجماعية والواقعية في تحديد التصور وإعداد برنامح عمل جماعى يتميز بقابلية التنزيل على أرض الواقع ، ويستجيب لطموح وإنتظارات الساكنة المحلية التى تعانى بإستمرار من كل ما يرتبط بالتنمية من قبيل تأهيل المسالك القروية والطرقات ، وتوسيع وتقوية شبكة الكهربة القروية ، حتى لا تعيش مرة أخرى الساكنة نفس التجربة السابقة ، ومرارة الإنقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، وتعميم الإنارة العمومية ، وتوفير المرافق الرياضية ، وخدمات النقل العمومى والمدرسي الكافى ، وتجويد المنتوج الإدارى.هذا ويعرف مجلس جماعة بنمنصور حسب العديد من متتعي الشأن المحلي استقرارا عكس المجالس المثيلة في المحيط الجغرافى القريب والتى لبست بدورها ثوب الحمامة ، حيث أصبحت تعانى من تفكك الأغلبية ، بعد إنتهاء شهر العسل الإنتخابى وشحة المناصب التى تسمح للرؤساء بإرضاء الجميع.

وإذ نحيل المتتبع على جدول أعمال الدورة الذي يفترض أنه معد من طرف الرئيس ونوابه على الشكل التالى : 1- تفعيل مرفق النظافة ومرفق الإنارة العمومية وإحداث لجنة التتبع 2- دعم الجماعة السلالية اكحيلات في إطار مشروع إتفاقية الربط الفردى بالماء الصالح للشرب 3- توطين سيارات الأحرة والبائعين الجائلين بالمنطقة المتواجدة قرب المركز الصحى وثانوية حافظ ابراهيم 4- مناقشة وضعية تأهيل مركز احد اولاد جلول 5- إعادة تنظيم الباعة داخل السوق الأسبوعى 6- الشروع في إعداد برنامح عمل الجماعة وتكليف مكتب للدراسات لإعداده 7- التداول بخصوص برمجة الإعتماد المالى الخاص بتجهيز مشروع بناء روض للأطفال بدوار اولاد زيان.

هذا ولاحظ عدد من مستشاري المجلس ان مضامين النقط المدرجة، ترتبط أساسا بالموضوع المراد التداول بخصوصه وإستصدار القرار السياسى الملائم ، وهو ما يعرف بمقرر المجلس حسب التعبير التقليدى المتداول في أوساط المؤسسات المنتخبة المثيلة. ولعل إدراج النقطة رقم 1 للتداول بالصيغة التى جاءت بها ، أكيد أنها ستطرح إشكالا في تحديد المقرر ما دامت تحمل في حد ذاتها ثلاتة معانى ومواضيع مختلفة :- تفعيل مرفق النظافة ؟-مرفق الإنارة العمومية ؟- إحداث لجنة التتبع ؟فإذا كان الأمر يتعلق بإحداث لجنة مؤقتة ، فالمجال يدخل في إطار صلاحيات اللجنة الدائمة ( لجنة المرافق العمومية والخدمات ).

ويتضح من خلال الحوارات التى أجرتها الجريدة مع بعض المنتخبين أن النقط 1 – 4 و5 ترتبط كلها بمرفق السوق الأسبوعى ، تارة بهدف صيانة بعض الأعمدة الخاصة بالإنارة العمومية ، أو إعادة تنظيم بعض الأنشطة داخل المرفق ، وهو ما يمكن إختزاله في إعادة التأهيل المؤقت لمرفق السوق الأسبوعى الذي يعتبر أهم مورد للجماعة ، والذي ينتظر أن يشرع في تحويله من مكانه ، إلى وجهته الجديدة …بينما يعتبر قرار المساهمة في دعم مشروع الربط الفردى بالماء الصالح للشرب لساكنة اكحيلات ، كنقطة إيجابية في إنتظار توسيع دائرة الإستفادة ولما لا تعميمها على التجمعات السكانية التى تسمح بتنزيل هذا النوع من المشاريع …ويبقى موضوع توطين سيارات الأجرة ،بدوره ذا أهمية ، لتخفيف الضغط على حركة السير بالمركز وعلى عملية وقوف السيارات بالشارع الرئيسي المركزى ، ومنح فرص لوقوف سيارات المرتفقين أمام الإدارات والحركة الاقتصادية من مقاهى متنوعة ومتاجر خدماتية …ويبقى الفضاء التربوى والتعليمى ، من بين أهم المشاريع التى يفترض على المجلس إعطاءها الأولوية والعناية اللازمة وتوسيع دائرة الشراكات مع القطاعات الحكومية المختصة والشريكة في المجال … في وقت يعلق جميع المتعاطفين مع المجموعة من ناخبين ومتتبعى للشأن المنصورى آمالهم في تنمية بنمنصور ، على مؤسسة المجلس الإقليمى التى يديرها حزب الحمامة في شخص المنسق الإقليمى للحزب ، وكذلك في ظل حكومة يقودها حزب الحمامة … اللجوء إلى تنظيم دورات تكوينية لفائدة الإداريين قبل المنتخبين ، ضرورة ملحة ، ما دام المنتخب ينحصر دوره في تدبير الجانب السياسى ، خلافا للإدارى الذي من المفروض أنه يتوفر على تأهيل يسمح له بتوجيه المجلس لبناء جميع المشاريع التنموية ، إداريا وسياسيا وبنيويا …على العموم سننتظر نهاية مداولات المجلس للوقوف على المقررات المستصدرة ، لتقييمها ودراسة سبل دعمها والمساهمة في تجويدها من خلال مشاركتنا كمجتمع مدنى شريك في عملية البناء والتنزيل وتحديد وتوحيد الرؤيا بدون خلفية معينة ، كان هذا التصريح الصادر عن الأستاذ بوسلهام شليخ الفاعل المدنى ، حوارات أخرى تليها سيجريها طاقم الجريدة مع كافة المتدخلين بعد الشروع في اللقاءات التشاورية لإعداد برنامح عمل الجماعة الملزم.

أضف تعليقك

المزيد من شؤون محلية

الإثنين ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٤٠

عكس المتوقع هذه تشكيلة المكتب المسير لجهة طنجة تطوان

الخميس ٢٦ دجنبر ٢٠١٩ - ٠٥:٣٠

تارودانت.. حجز حوالي 500 كلغ من الفضة بأحد المنازل بمنطقة أسكاون

الجمعة ١٣ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٥٠

ارتفاع عدد ضحايا انقلاب حافلة رشدية إلى 24 قتيل

الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:٢٠

غش واستعمال هواتف ذكية بمباراة التعليم بتازة