الإثنين ٢٢ أبريل ٢٠٢٤

برلماني يمارس “العادة السرية” في سيارته يجره الى التحقيق

الثلاثاء 15 أكتوبر 10:10
16874

تسبب فيديو لنائب برلماني تونسي في ضجة بوسائل التواصل الاجتماعي بتونس، حيث اثار تسجيل فيديو يقوم  خلاله نائب برلماني بممارسة العادة السرية في سيارته امام ثانوية للطالبات موجة من الغضب، وصلت الى حد المطالبة بالتصدي للتحرش في هاشتاغ “انا زادة” باللغة العامية التونسية، والذي يعني “انا أيضا”.

وكان النائب التونسي زهير مخلوف انتخب مؤخرا نائبا عن حزب “قلب تونس”، الذي يرأسه رجل الاعمال نبيل القروي، وقد تم إحالة المعني على المدعي العام التونسي. وقد أعلن المتحدث باسم المحكمة الابتدائية فتح تحقيق بشبهة التجاهر بما ينافي الحياء والتحرش الجنسي”، وفق ما نقلته وكالة الانباء الفرنسية عن إذاعة “اكسبريس”.
الفيديو المتداول يظهر النائب البرلماني بقميص يحمل شعار حزبه، وهو يمارس العادة السرية في سيارته بالشارع العام، في حين تقوم شابة بصحبته بتصويره، ولم يتم التعرف لحد الان عن هوية هذه الشابة.

في المقابل نفى النائب البرلماني صحة الفيديو، ووضح في تعليق له على منصة تويتر انه “يقع تداول صور لي في موقع الفايسبوك تظهر أني كنت أتبوّل في سيارتي في قارورة ماء وذلك بعد أن حاصرني التبوّل ولم أجد مكاناً إلا سيارتي وقارورة الماء باعتبار السكّري الذي يحاصرني دائماً وبحثت عن مكان ناء للتبوّل”.
كما اعلن حزب الذي ينتمي اليه مخلوف “قلب تونس” عن فتح تحقيق بهذا الخصوص، داعيا المواطنين الى ” الابتعاد عن حملات التشويه والمساس من سمعة المواطنين والمواطنات دون التثبّت من الحقيقة، ملتزماً باتّخاذ الإجراءات اللازمة في حال ثبوت أي تجاوزات من أي عضو من أعضاء الحزب”.

أضف تعليقك

المزيد من إفادة إيكو

الأربعاء ٣٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:٥٥

المغرب ضيف شرف قمة “ديترويت” لصناعة السيارات

الثلاثاء ١٠ دجنبر ٢٠١٩ - ٠٣:٤٠

مقاطعة الإنتخابات سوف تحرج النظام الجزائري

الإثنين ١١ دجنبر ٢٠١٧ - ١٠:٤١

اتصالات المغرب: أفضل فاعل إفريقي لسنة 2017

الخميس ١٢ دجنبر ٢٠١٩ - ٠٤:٣٥

“عيوش” يدعو إلى تدارس مكانة “الدارجة” في المشهد السوسيو لساني المغاربي