الجمعة ٢٤ مايو ٢٠٢٤

اِفتتاح الدورة الـ14 لمهرجان بيروت للرقص المعاصر

الجمعة 13 أبريل 08:04
6922

اِنطلقت في العاصمة اللبنانية ليل الأربعاء الدورة الرابعة عشرة لمهرجان بيروت للرقص المعاصر (بايبود 2018) والتي تقدّم عروضاً عربية وأجنبية وورش عمل ونقاشات ومعرضاً فوتوغرافيا.
ويحتفي المهرجان هذا العام بالنساء ككلّ وبمصمّمات الرقص منهن على وجه الخصوص في عروض تستمر حتى السابع والعشرين من أبريل نيسان بمشاركة فنانين من إسبانيا وإيطاليا والنرويج وأيسلندا ومصر وفلسطين وسويسرا والولايات المتحدة.
وبدعم السفارة الإسبانية في لبنان قدّمت فرقة الرقص الإسبانية سول بيكو التي أسستها عام 1994 المصممة والمدربة الإسبانية التي تحمل الاسم نفسه عرضا بعنوان (نحن النساء).
وجمع العرض الذي استمر على مدى 75 دقيقة نساء عدة يكافحن يوميا بالسر والعلن ويواصلن الحياة.
وتتساءل سول بيكو في العرض عن حالة المرأة من خلال وجهات نظر النساء حول العالم وترسم صورة المرأة المعاصرة منطلقة من ممارسات مختلفة لفنانين عملت معهم وساهم بعضهم بتحطيم الأنظمة السائدة.
ويقدم المهرجان منصة للفرق الإيطالية حيث يستضيف خمسة عروض لمصممي رقص إيطاليين بالشراكة مع السفارة الإيطالية في لبنان ووزارة التراث الثقافي والفعاليات السياحية الإيطالية والمركز الثقافي الإيطالي في بيروت.
كما يقدم (بايبود 2018) جائزة (إنجازات مدى الحياة) للراقصة التعبيرية المخضرمة جورجيت جبارة التي لعبت دورا جوهريا في تأسيس وتطوير الرقص في لبنان.
وتنظم المهرجان سنويا فرقة مقامات للرقص المعاصر بالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية وعدد من المعاهد والمؤسسات الثقافية الأجنبية والسفارات الغربية في لبنان.
ويرى عمر راجح مؤسس فرقة مقامات للرقص المعاصر أنّ المهرجان يخلق نوعاً من التحفيز الذي يلامس الحياة اليومية وهمومها.
وفي تقييمه لمثل هذا النوع من الفنون قال راجح إنّ تقديم هذه العروض يفتح أسئلة ويخلق لنا إلهاماً وليس بالضرورة أن يطرح قضايا جميلة فحسب بل من الممكن أن يطرح أفكاراً صدامية تؤدي إلى نوع من المراجعة الذاتية التي تغذي الأرواح.

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الجمعة ٢٢ دجنبر ٢٠١٧ - ١١:٢٠

جائزة آسيا جبار للرواية تتوّج الفائزين

الثلاثاء ٢١ مارس ٢٠٢٣ - ١٢:٤٩

الأوربيون يخشون من تأثير “انهيار” تونس على المنطقة

الأربعاء ١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٥٩

ياني و كاظم يحييان سهرة فنية في السعودية

السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٢٠

صدور مجلة “الثقافة المغربية” بحلّة جديدة