الأحد ٠٢ أكتوبر ٢٠٢٢

اليزمي في البرلمان الأوروبي للحديث عن حراك الريف

الخميس 17 مايو 12:05

عقد إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، لقاء مع الأوروبيين أمس الأربعاء لشرح موقف السلطات المغربية من حراك الريف. وتعد زيارة هذا اليرمي ردا على أنشطة الجالية المغربية من جذور ريفية التي تندد باعتقالات المئات من الشباب في الحراك.
واستعرض إدريس اليزمي أمام لجنة من نواب البرلمان الأوروبي دور المجلس الوطني في التوسط بين السلطات وشباب الحراك في الريف بعد مقتل بائع السمك طحنا في شاحنة للأزبال نهاية 2016، واستمرت الاحتجاجات قرابة سنة حتى وقعت الاعتقالات بالجملة، ووصلت الى اعتقال 283 شخصا.
واعترف بفشل الوساطة، ونسب ذلك الى موقف زعيم الحراك ناصر الزفزافي الذي اشترط نقل المفاوضات عبر الفايسبوك مباشرة.
وحاصر نواب البرلمان الأوروبي  إدريس اليزمي بالأسئلة حول حقوق الإنسان في الريف والاعتقالات الجماعية التي وقعت في مدن الريف مثل الحسيمة والناضور.
وجاءت زيارة اليزمي الى البرلمان الأوروبي للرد على النشاط الكبير للجالية المغربية من جذور ريفية التي تنظم منذ أكثر من سنة تظاهرات في أوروبا ولقاءات مع نواب في البرلمان الأوروبي.
ومن جهة أخرى، مازالت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء تشهد أطوار محاكمة نشطاء الريف المعتقلين وعلى رأسهم ناصر الزفزافي. وتستمع هيئة القضاء لشهود الحق المدني ومنهم أفراد شرطة زعموا بتعرضهم للضرب بالحجر في بعض المناوشات التي وقعت في الريف.
ويعتبر حراك الريف من مظاهر الاحتقان الاجتماعي في المغرب بسبب ارتفاع غلاء المعيشة والفوارق الطبقية المتفاقمة. وانتقلت عدواه الى مدن أخرى مثل مدينة جرادة.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٠٤

“إعلان الرباط” يطالب بقانون يحمي الأقليات الدينية

الإثنين ١٨ أبريل ٢٠٢٢ - ١٢:٢٨

المغاربة يخسرون 320 مليارا بسبب أخطاء موظفي الدولة

الإثنين ١٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٠٧

الرباط تتصدر قائمة المدن المستقبلة للاجئين بالمغرب

الخميس ٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٣٠

الخلفي: أحكام الريف لا علاقة لها بالسلطة التنفيذية