الجمعة ٢٧ يناير ٢٠٢٣

الوقاية من التعذيب يجمعان الدرك الملكي والمجلس الوطني لحقوق الانسان

الأربعاء 25 أبريل 10:04

اكد الجنرال محمد بوصبع انخراط الدرك الملكي في مكافحة التعذيب وسوء المعاملة، كما عبر عن استعداد المؤسسة للتعاون مع المجلس الوطني لحقوق الانسان في مجالي التكوين وحماية حقوق الانسان.

جاء هذا خلال كلمة القاها في اطار الدورة التكوينية التي  تحتضنها المدرسة الملكية لضباط الدرك الملكي اليوم بعين حرودة حول الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، وملاءمتها مع المعاهدات الدولية في المجال.

الدورة التكوينية ستعرف استفادة 150 ضابطا بالدرك الملكي، من المغرب ومن عدة دول إفريقية فرنكوفونية من دول جنوب الصحراء.

من جانب اخر اكد ادريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في كلمته، على الاختيار المغرب الانخراط في مسار احترام حقوق الإنسان، وفق ما تعبر عنه الإرادة الملكية، مشيرا في معرض كلامه الى جودة العلاقات التي تربطه بجهاز الدرك الملكي، داعيا الى تفعيل اكثر لاليات الوقاية من التعذيب.

يذكر أن المشرع المغربي منح للمجلس الوطني لحقوق الإنسان اختصاص الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، بموجب مقتضيات القانون المحدث له رقم 15-76، الصادر بتاريخ فاتح مارس 2018، وهو ما يتطلب تعزيز التعاون مع جميع المؤسسات المعنية بإنفاذ القانون، ومن بينها مؤسسة الدرك الملكي.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٢١ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٣٨

الحكومة تخصص 92 مليار لجبر ضرر 19 ألف ضحية

الثلاثاء ٢٠ فبراير ٢٠١٨ - ١١:٠٤

النص الكامل لـ “ميثاق الأغلبية الحكومية”

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:١٧

متابعة 8 رؤساء جماعات بتهمة الفساد المالي

الخميس ١٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٥٠

عبد النباوي يوقع اتفاقية تعاون قضائي مع تركيا