السبت ٢٥ مارس ٢٠٢٣

المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان يقدم “التقرير الأساس حول حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية”

الأربعاء 15 يونيو 21:06

إفادة

أكد شوقي بنيوب المندوب  الوزاري المكلف بحقوق الإنسان،  اليوم خلال تقديم تقرير أساس حول حقوق الإنسان بالاقاليم الصحراوية للمملكة،  أن كل المنظمات الدولية المنخرطة في الصراع الإقليمي المفتعل المتعلق بالصحراء المغربية و المعروض على أنظار مجلس الأمن خصم ستتصدى له المملكة قانونيا و منهجيا و واقعيا، مشيرا إلى ان المنظمة التي لا تأخذ مسافة الحياد بيننا وبين خصوم وحدتنا الترابية بالنسبة لي فإنها أيضا خصم من الخصوم،  مؤكدا أنه لا يمكن لمنظمة أو جهة تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان، وتأتي لتساند الاطروحة الأخرى وتضرب على وترها.

و اردف السيد بنيوب قائلا أنه رفض استقبال منظمة دولية لهذا الاعتبار و سيتشبت بموقفه و إنشاء قطاع حكومي آخر أن يستقبلها فليفعل، مشيرا إلى أنه حان الوقت للحد من لغة اللبس و التضارب و النفاق السياسي.

و قال المندوب الوزاري خلال كلمته أن المندوبية بصدد مراجعة المرسوم المنظم لها، حيث سيعرض في القريب العاجل على السلطات المختصة، و ستحدف الاختصاصات المتعلقة بحقوق الإنسان، و كل ما يتعلق بالقانون الدولي الإنساني، و سيترك الاختصاص الأساس للمندوبية، وهو التفاعل مع اليات الأمم المتحدة، في احترام تام للاختصاص.

و تماشيا مع الرسالة الملكية السامية بمناسبة الذكرى ال70 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان،أفاد بنيوب أن إعداد هذا التقرير الأساس يندرج ضمن إطار إيلاء عناية خاصة لتعزيز الحماية في مجال حقوق الإنسان، و أبرز المندوب الوزاري أن 80 بالمائة من المعطيات الواردة في هذا التقرير الأساس هي معطيات رسمية، فيما تمت إحالة 20 بالمائة منها على المندوبية الوزارية في إطار التنسيق المؤسساتي بمناسبة إعداد التقارير الدولية.

و تمهيدا للتقرير الأساس، فقد تم و ضمانا لبلوغ الأهداف المتوخاة منه، اعتماد الفترة الممتدة من نهاية 1999 إلى متم 2021، بغية تقديم صورة تسعى ما أمكن إلى أن تكون مفصلة حول حقوق الإنسان بالاقاليم الجنوبية، التي تعرف مكاسب بالغة الأهمية.

و يتعلق الأمر بمادة موثقة تقدم صورة واضحة في خضم الإدارة العليا للدولة في تدبير بلادنا لقضية الصحراء مع النظم الدولية، و المكاسب في مجال حقوق الإنسان بالاقاليم الصحراوية للمملكة المغربية.

و يرتكز التقرير الأساس على حساب قول السيد المنتدب، على عديد الوثائق و المواد المنشورة، كما يستند إلى المعطيات الرسمية التي تتلقاها المندوبية الوزارية، في إطار إعداد التقارير المقدمة بمناسبة الممارسة الاتفاقية لبلادنا.

و يتميز هذا التقرير بطابعه التوثيقي للمعطيات النوعية، المنقولة بأمانة من مصادرها، حتى يتمكن مستعمليها من الوقوف على منطق المادة و مرجعيتها و سندها، و سيظل مفتوحا على التحيين المنتظم.

و يحتوي هذا التقرير على ثمانية أقسام،  تضم على وجه الخصوص حقوق الإنسان بالاقاليم الجنوبية في وثائق الأمم المتحدة، و العدالة الانتقالية و الوضع الخاص للاقاليم الصحراوية، و مبادرة الحكم الذاتي بالصحراء المغربية و حقوق الإنسان، و النموذج التنموي للاقاليم الجنوبية.

أضف تعليقك

المزيد من سياسات دولية

الأربعاء ٠٩ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:١٥

اِنطلاق برنامج “شاعر المليون للأطفال” في موسمه الثامن

الثلاثاء ١٩ دجنبر ٢٠١٧ - ٠٨:٣٧

مدينة اسبانية تقاطع اسرائيل تضامنا مع القضية فلسطين

السبت ٣٠ دجنبر ٢٠١٧ - ٠٨:٤٤

هروب سينمائي لأربعة معتقلين من سجن ألماني

الجمعة ٢٧ يوليو ٢٠١٨ - ١٢:٠٢

دار الشعر بتطوان تقف على “الأطلال” في الموقع الأثري للقصر الصغير