السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣

المغرب يوافق على ترحيل فرنسي دين بالإرهاب

الثلاثاء 16 أكتوبر 11:10

أعلنت وزارة العدل المغربية الموافقة على ترحيل الفرنسي، توما كالي، الذي
أدين بالسجن أربع سنوات بتهمة “الانتماء الى خلية إرهابية”، وذلك “لتنفيذ ما تبقى
من العقوبة في بلده” في “استجابة لطلب شخصي من الرئيس الفرنسي
.

وأوقف كالي (36 عاما) وهو مهندس معلوماتية في مدينة الصويرة عام 2016،
وأدين بالسجن 6 سنوات بتهمة “توفير دعم مالي” لأشخاص كانوا يخططون لارتكاب
هجمات إرهابية
.

وخفضت محكمة الاستئناف بالرباط في أكتوبر هذه العقوبة إلى 4 سنوات سجنا،
بحسب بيان الوزارة
.

وأكد البيان أن الموافقة على ترحيله تأتي بعد “أن توافرت كافة الشروط
المحددة قانونا (…) وعملا أيضا بالتطبيق السلس لأحكام الاتفاقية الثنائية المبرمة في
هذا المجال” بين المغرب وفرنسا
.

وكانت والدته بياتريس كالي التمست من الرئيس إيمانويل ماكرون في غشت التدخل
لترحيل ابنها، بحسب وسائل إعلام فرنسية
.

وذكر بيان الوزارة المغربية أن كالي أوقف “بعد الاشتباه في ارتباطه
بشبكة إرهابية تضم تسعة أشخاص
 .

واشار الى انه “وضع رهن إشارة أمير هذه الشبكة الإرهابية مؤهلاته
العلمية من أجل إعداد وتوضيب تسجيلات وأشرطة دعائية للمخططات الإرهابية
.

وأكدت محكمة الاستئناف بالرباط الأحكام الابتدائية الصادر بحق باقي أعضاء
الشبكة والتي تصل إلى 20 سنة سجنا
.

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الخميس ١٧ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٤١

إضراب وطني في المستشفيات يومي 23 و24 ماي

السبت ٠١ سبتمبر ٢٠١٨ - ١١:٣٤

المهاجرون الأفارقة يحتجون ضد سياسة السلطات المغربية

السبت ٠٩ دجنبر ٢٠١٧ - ٠١:٠٥

داء اللشمانيا الجلدي يستفحل بزاكورة

السبت ١٢ مايو ٢٠١٨ - ١٢:١٥

وقفة على اسوار معتقل “اكدز” حتى لا تضيع الذاكرة