السبت ٢٨ يناير ٢٠٢٣

المغرب يكسب رهانا اقتصاديا خلال معرض أبو ظبي الدولي للأغذية

الجمعة 9 ديسمبر 12:12

إفادة – فاطمة حطيب

اختتمت أمس الخميس 8 دجنبر 2022، في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض، فعاليات الدورة الأولى من معرض أبو ظبي الدولي للأغذية، الذي اعتبر بمتابة بوابة ربطت المستثمرين بالأسواق الخليجية و العربية.

وقد توج هذا المعرض بصفقات تجاوزت 3,2 مليار درهم كان للمغرب حصة مهمة منها، فضلا عن تسجيله حضورا وازنا ولافتا، سواء من خلال المنتوجات التي تميزت بجودة عالية، مثل زيوت أركان و الزيتون، و التمور المغربية و العسل المغربي بجميع أصنافه، إضافة إلى التوابل المغربية و الأعشاب الطبية و العقارية، و مستحضرات التجميل الطبيعية، أو من خلال العارضين الذين تم تأهيلهم قبلا، في مجال الإنتاج و الجودة و تقنيات التسويق، أو من خلال رواقه المنظم من قبل وكالة التنمية الفلاحية، و الذي امتد على مساحة تصل إلى أكثر من 300 متر مربع.

هذا الرواق الذي عرف تنظيم لقاءات تجارية يصل عددها إلى 25 لقاء ثنائيا، ما بين التعاونيات المغربية و الفاعلين الاقتصاديين و مستثمرين، و شركات من الإمارات العربية و من الشرق الأوسط و من أوروبا، كما عرف تنظيم لقاءات مع مسؤولين إماراتيين، بغية الاتفاق حول تعزيز سبل التعاون بين البلدين.

هذا و شارك في المعرض خمس و عشرون عارضا مغربيا من مختلف ربوع المملكة، ممثلين في 36 تعاونية مختصة في المنتوجات المحلية، كما أن المعرض كان فرصة لإبراز تنوع التراث المغربي و الثقافة المغربية، خاصة ما يهم المطبخ المغربي، حيث الإقبال كان كبيرا على الأكلات المغربية التي استحسنها الزوار، إضافة إلى بعض الأنشطة الموازية، و هو مما ينعكس بالإيجاب على دخل و ظروف عيش العارضين.

و في إطار هذه التظاهرة يقول “المهدي الريفي”، بخصوص الامتيازات التي حصدها المغرب من خلال مشاركته في هذا المعرض: ” لقد كانت هناك حصيلة جد إيجابية، في ما يخص اللقاءات الثنائية التجارية و التعاونية، التي تمكن التعاونيات من إبرام عقود لتصدير منتجاتها…من جهة أخرى كان لنا عدة لقاءات هنا في معرض ابو ظبي، حيث عقد اجتماع مهم جدا مع هيئة أبو ظبي للزراعة، و التي تناولت سبل تعزيز العلاقات في المجال الفلاحي بين المغرب و الإمارات، لا في مجال التنمية المستدامة، و لا في مجال التقنيات الجديدة التي تهم الصناعات الغذائية، كما كان هناك لقاء مع غرفة أبو ظبي للتجارة و الصناعة، و الذي تناول سبل التعاون في مجال الصناعات الغذائية”

و في ذات السياق قال “الدخيل مولاي علي”، نائب رئيس تعاونية “المبروم” الناشطة بالأقاليم الحنوبية: ” التوزيع في مثل هذه الأسواق هو رسالة و قيمة مضافة للتعاونية، و سيمنحنا دفعة كبيرة للزيادة في الإنتاج و الابتكار”، مضيفا: ” الخليج هو بوابة آسيا، و سيفتح لنا سوقا جد مهمة”.

و ما أكسب مشاركة المغرب في المعرض خصوصيةً لافتة، تحوله في لحظة إلى عرس مغربي، ملأ أرجاء القاعة بالزغاريد و الأهازيج، احتفاء بفوز المنتخب المغربي لكرة القدم، لِيُسَجَّل إلى جانب هذا، إنجاز المغربي “منعم أوهاغا” بفوزه عن “الفئة الحمراء”، في بطولة الرسم على القهوة العالمية.

أضف تعليقك

المزيد من منوعات

الخميس ٠٨ سبتمبر ٢٠٢٢ - ٠٩:٣٨

القصر البريطاني يعلن وفاة الملكة “إليزابث” اليوم الخميس

الخميس ٠٣ مايو ٢٠١٨ - ١١:٢٥

تحديث مدو يحصل عليه “واتس آب” و”إنستغرام”

الخميس ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٧

“الكازوال” يدفع مهني النقل إلى شن إضراب إنذاري يوم 29 أكتوبر

الجمعة ٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:٣٥

إتلاف حوالي 115 طنا من المواد الغذائية خلال الأسبوع الثالث من رمضان