الإثنين ٠٥ دجنبر ٢٠٢٢

المغرب يقدم تجربته الدينية بأستراليا

الأثنين 6 نوفمبر 17:11
نظمت سفارة المملكة المغربية بأستراليا، في إطار جهودها من أجل إبراز المقاربة المغربية في مجال مكافحة التطرّف الديني، زيارة للدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب إلى أستراليا مابين 27 أكتوبر إلى 2 نوفمبر 2017، أجرى خلالها سلسلة من اللقاءات مع مسؤولين حكوميين، وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد، وأكاديميين، وباحثين، إضافة إلى ممثلي المجتمع المدني العربي والإسلامي. كما ألقى عدة محاضرات في اعرق الجامعات الأسترالية.
 وأشار الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء أن ترسيخ هذه المقاربة “يمر بالأساس عبر الدور الذي تضطلع به المؤسسات، وخاصة مؤسسة إمارة المؤمنين، باعتبارها الضامن الواحد لاستمرارية قيم الدين”. مذكرا في هذا الصدد، بالاختيارات الأساسية للمغرب في هذا المجال، والتي تتمثل في المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية والتصوف.
ولمواجهة الخطابات المتطرفة، دعا العبادي إلى اعتماد سياسة “شاملة” تأخذ بعين الاعتبار الجوانب الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والدينية، مسجلا أن سياسة من هذا القبيل كفيلة ب”تقديم أجوبة فعالة على جميع الانحرافات المتطرفة في المنطقة والعالم”. كما أبرز الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أن المملكة تتوفر على تجربة رائدة، أصبحت تشكل “مصدر إلهام بالنسبة للعديد من البلدان التي تهتم أكثر فأكثر باكتشاف آلياتها والاستفادة من نجاعتها”.
وشكلت هذه المائدة المستديرة، التي نظمها سفير المغرب بكانبيرا ، كريم مدرك، بشراكة مع المعهد الأسترالي للسياسات الاستراتيجية، مناسبة لتبادل وجهات النظر مع مختلف ممثلي القطاعات الحكومية والباحثين بالمعهد الأسترالي للسياسات الاستراتيجية، الذي يعد أحد أبرز مجموعات التفكير المحلية، حول موضوع ذي راهنية بأستراليا وعبر العالم.
وأشاد مسؤولون وباحثون أستراليون، بالتجربة المغربية “الرائدة والغنية” في مجال تدبير الحقل الديني، وكذا بالجهود المتواصلة للمملكة في مجال مكافحة التطرف والظلامية. كما حرصوا على إبراز أهمية تجربة المملكة والنموذج الديني المغربي، القائم على قيم الانفتاح والتسامح والوسطية.
وقال الامين العام المساعد لقسم الشرق الأوسط وإفريقيا بوزارة الخارجية الأسترالية، ماتيو نوهوس، على هامش المائدة المستديرة “إن المغرب أسس لمبادرة رائدة لتكوين الأئمة والمرشدين الدينيين”.
وبعد أن أكد أن المملكة فرضت نفسها ك”نموذج” في مجال التكوين الديني لمواجهة الأفكار المتطرفة، أكد نوهوس أن أستراليا، على غرار العديد من الدول، مدعوة إلى إيلاء الاهتمام لهذه التجربة.
من جانبه، أبرز المكلف العلاقات الدولية في الحكومة المحلية بكانبيرا، بريندان سميث، أن التجربة المغربية “تمنح الأمل” ما دامت تقدم علاجا لظاهرة الأصولية التي تنخر المجتمعات وسائر دول العالم.
وأضاف سميث أنه من خلال رهان التكوين، خاصة الأئمة، عززت المملكة الخط الأول في مواجهة الأفكار الأصولية، مؤكدا أن البرنامج المغربي لتكوين الأئمة “غني جدا”.
وحول الموضوع نفسه، أكد جون كوين، رئيس أمن الحدود بالمعهد الأسترالي للسياسات الاستراتيجية، أن التجربة المغربية في مجال تدبير الحقل الديني “فريدة” في العالم، مشيدا ب”شجاعة” المملكة التي أضحت “رائدة” في مسألة دقيقة.
 وأضاف أن هذه المائدة، التي نشطها عبادي، تشكل “فرصة تمنحنا أفقا جديدا” من أجل معالجة المسألة الدينية ومواجهة الخطابات المتطرفة والكراهية.
 وشكلت هذه المائدة المستديرة مناسبة لمناقشة مع ممثلي مختلف القطاعات الحكومية وباحثي مكاتب الدراسات الأسترالية، موضوعا له راهنية بأستراليا وعبر العالم.
 تجدر الاشارة الى انه خلال لقاء جمع السفير مدرك مع رئيس اللجنة الدائمة المشتركة للشؤون الخارجية والدفاع والتجارة بمجلس الشيوخ الأسترالي، دافيد فاوست، أعرب هذا الأخير عن رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة “الرائدة” للمملكة في مجال محاربة التطرف.
وقال عضو المجلس عن الحزب الليبرالي، في تصريح لوكالة الانباء المغربية عقب هذا اللقاء، بمقر البرلمان الأسترالي، “إن المملكة تقود تجربة رائدة في مجال محاربة التطرف”، مضيفا أن كانبيرا ترغب في الاستفادة من العمل “الممتاز” الذي يقوم به المغرب في هذا الشأن.
وأشار فاوست إلى أن مسألة التطرف والعنف باسم الدين “ليست حكرا على بلد واحد، بل إنها تهم جميع البلدان التي تؤمن بقيم الديمقراطية”، داعيا إلى توحيد الجهود لمحاربة هذه الآفة التي تنخر عدة مجتمعات عبر العالم.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الخميس ٢١ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٠٩

الخلفي: الحكومة لم تناقش تقديم ملف مشترك لتنظيم مونديال 2030

الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:١١

يتيم يطالب بتشكيل لجنة للتحقيق بخصوص العاملات المغربيات في اسبانيا

الثلاثاء ٢٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٣٢

بنعتيق: المغرب وفر التمدرس والتطبيب للمهاجرين الأفارقة

الخميس ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٢:٥٠

الجزائر تنال 4 مناصب في “الكاف” مقابل 10 مناصب للمغرب