الأحد ٠٣ يوليو ٢٠٢٢

المغاربة الفارون من سوريا أقاموا معسكرا بأفغانستان

الجمعة 15 ديسمبر 20:12
 اعتبر الباحث بروس هوفمان المتخصص في الإرهاب في جامعة جورجتاون، في مؤتمر في واشنطن، أول أمس، انه “رغم مقتل عدد من مقاتلي تنظيم داعش نجا الآلاف وتمكنوا من مغادرة سوريا”.  
وأضاف: “اليوم من المؤكد ان عددا منهم أصبح في البلقان حيث يمكثون بعيدا عن الأضواء للعثور على فرصة للتسلل إلى أوروبا”.
وقال “في ماي قاتل أقل من 80 أغلبهم من اليمنيين والروس والسعوديين والمغاربة الجيش الفيليبيني في مراوي على جزيرة مينداناو الى جانب جماعة ابو سياف الجهادية”.
وتابع: “مؤخرا وردت معلومات عن وصول جهاديين سابقين في سوريا ناطقين بالفرنسية فرنسيين أو مغاربة الى ولاية جوزان في شمال افغانستان حيث أقاموا معسكرا، بحسب ما كشف شهود ومسؤولون محليون لوكالة فرانس برس”.
واستغل عدد من المتطوعين الدوليين الذين انضموا إلى صفوف تنظيم الدولة الاسلامية ظروف الفوضى السائدة في سوريا، وفي بعض المناطق اتفاقات الإجلاء التي تم التفاوض عليها مع الفصائل الكردية، رأس حربة العمليات الميدانية ضدهم، لإلقاء اسلحتهم والاندماج مع حشود اللاجئين المدنيين الذين يتجمعون بكثافة في مخيمات في مختلف انحاء المنطقة.واشارت شهادات مهربين على الحدود السورية التركية الى توافد مقاتلين من التنظيم المتطرف الى تركيا يدفعون مبالغ كبرى للمهربين.
ومع عودة البعض أو محاولتهم العودة الى بلدان اصلهم حيث غالبا ما تنتظرهم محاكمات وعقوبات سجن شديدة، فلن يكون هذا وضع الجميع بحسب سيث جونز.وقال “كانت المسألة قضية لكثيرين ذهابا بلا اياب. فقد ارادوا الانضمام الى دولة الخلافة والمكوث فيها”، مضيفا “لذلك لا اعتقد ان عدد الساعين الى العودة سيكون كبيرا. فالبعض يتوارى وينتظر”.
ويقدر الخبراء ان تكون ليبيا ودول الساحل وافغانستان وافغانستان والمناطق القبلية الباكستانية والصومال واليمن، او بشكل عام الدول التي يعتبرها الدبلوماسيون والعسكريون “مناطق رمادية” في العالم، المواقع التي قد ينتهي اليها مقاتلو “الخلافة” المفقودون.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الثلاثاء ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٠٩

تنظيم “داعش” يتوسع في ليبيا

الإثنين ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٠٣

أنصار بنكيران يواصلون الهجوم على العثماني

الإثنين ٢٩ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٥٤

بنعتيق يتابع تطورات مقتل محمد بوشيخي بهولندا

الإثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٢٤

حزب الاستقلال يعلن تخليه عن مساندة الحكومة