الخميس ٢٢ فبراير ٢٠٢٤

المجلس الاقتصادي والاجتماعي يرسم صورة قاتمة ل 3.5 مغربي

الثلاثاء 28 نوفمبر 13:11

اوضح المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في تقرير نشره، أن التضخم الذي شهده المغرب الى جانب مخلفات كورونا ساهم في انتقال 1.5 مليون مغربي إلى وضعية الفقر، و 2.05 مليون شخص انتقل إلى وضعية الهشاشة.

التقرير اضاف الى العوامل السابقة عوامل اخرى ساهمت في هذا التدهور مثل عدم استقرار نمو القطاع الفلاحي، وانخفاض نجاعة الاستثمار، وتباطؤ إنتاجية العمل.

وسجل المجلس في تقريره السنوي أن صمود وتقدم بعض القطاعات كالسياحة، لم يحل دون تأثير عوامل ذات طابع بنيوي على الاقتصاد المغربي ضمنها المنحى التنازلي لمحتوى الشغل في النمو، لا سيما إحداث فرص الشغل بالنسبة للنساء والشباب، كما تشمل أيضا التقلب المستمر لنمو القيمة المضافة الفلاحية، والضعف الواضح في نجاعة الاستثمار، والتباطؤ شبه المستمر لإنتاجية العمل منذ أزمة سنة 2008.

وشدد التقرير على ضرورة النهوض بجودة ونجاعة الاستثمار، من أجل الارتقاء بالاقتصاد الوطني نحو عتبة نمو أعلى، داعيا إلى العمل على إرساء تتبع صارم للإجراءات المنصوص عليها، على جميع المستويات الترابية، وإلى تزويد المراكز الجهوية للاستثمار بالموارد البشرية واللوجيستيكية والمالية الكافية من أجل تمكينها من الاضطلاع بدورها بشكل فعال.

أضف تعليقك

المزيد من إفادة إيكو

الجمعة ٢٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٦:١٧

حضور إفريقي يزكي ندوات النسخة السادسة للمعرض الدولي للمناجم والمقالع بالدار البيضاء

السبت ١٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٢:٥٥

الحكومة المغربية تناقش فرض ضريبية جديدة على الاستيراد

الأحد ٢٤ دجنبر ٢٠١٧ - ١١:٣٢

المحافظة العقارية أكبر مساهم في الميزانية العامة

الثلاثاء ٠٣ أكتوبر ٢٠٢٣ - ٠٨:٣٥

مؤتمر الأمن الغذائي يدعو الدول العربية الى التعاون لمواجهة الأزمات