الأربعاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢

المالكي يحث كوريا الجنوبية على الاستثمار في المغرب

الثلاثاء 1 مايو 11:05

قام  الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يوم أمس الاثنين 30 ابريل 2018،  بزيارة عمل وصداقة الى جمهورية كوريا الجنوبية، وذلك على رأس وفد هام يضم رؤساء الفرق البرلمانية، محمد الشرورو رئيس فريق الاصالة والمعاصرة، كميل توفيق رئيس فريق التجمع الدستوري، نورالدين مضيان رئيس فريق الوحدة والتعادلية ثم محمد مبديع رئيس الفريق الحركي.
واستهل المالكي زيارة العمل رفقة الوفد المرافق له بلقاء لي ناك يون الوزير الاول لحكومة كوريا الجنوبية.
وخلال هذا اللقاء تقدم المالكي بتهانيه الى السيد الوزير الاول والى الشعب الكوري بمناسبة نجاح القمة الكورية متمنيا تجسيد الاتفاق الى إجراءات عملية من اجل تثبيث السلم والسلام وحسن الجوار في شبه الجزيرة الكورية. مذكرا أن المملكة المغربية دعمت دائما الشرعية الدولية ووحدة الشعوب وصيانة وحماية الدول لأراضيها، وفقا للشرعية الدولية، ولقرارات المنتظم الدولي. وهي عقيدة تابثة في العلاقات الدولية للمملكة المغربية.
على مستوى مجالات التعاون بين البلدين، أكد الحبيب المالكي أنه منذ بداية العلاقات الدبلوماسية المغربية الكورية، عرف العلاقة تعاون على مستوى مجموعة من المجالات، تعاون رسخ الثقة المتبادلة وساهم في تكريس البناء الاقتصادي والديمقراطي للطرفين، لكن المغرب يسعى دائما يشير المالكي الى تطوير شراكاته مع أصدقائه حتى يوازي مستوى الثقة والتفاهم المتقدم بينهم، وفِي هذا الصدد اقترح رئيس مجلس النواب على الوزير الأول الكوري من اجل فتح آفاق جديدة في العديد من المجالات التي يمكن ان تكون مجالا للتعاون الفعلي وتعود على الطرفين بالنتائج الإيجابية، خاصة أن المغرب طور ترسانة قانونية مشجعة للاستثمار، واستثمر في العنصر البشري الذي اصبح مؤهلا وغير مكلف، هذه المجالات رتبها الحبيب المالكي في الجانب السياحي؛ حيث أن عدد السياح الكوريون الذين يغادرون بلادهم يبلغ 21 مليون، والمغرب مستعد لاستقبال جزء منهم، ثم الجانب التبادل التجاري والصناعي، بحيث يطمح المغرب يؤكد المالكي ان تساهم اكثر كوريا بتجاوز الاستثمار في صناعة أجزاء السيارات الى صنع السيارات كليا في المغرب بمساعدة كورية، ثم الجانب الطاقي والذي اصبح مجالا متقدما في المغرب ونفس الامر بالنسبة لكوريا، كما أشار رئيس مجلس النواب ان المغرب بوابة افريقيا ووقع على اتفاقية التبادل الحر مع بلدان أفريقية وبالتالي يمكن ارساء قواعد تعاون ثلاثي: مغربي كوري أفريقي، وخاصة ان المغرب متواجد في العديد من القطاعات بافريقيا. 
من جانبه عبر الوزير الأول في حكومة جمهورية كوريا الجنوبية لرئيس مجلس النواب والوفد المرافق له عن إعجابه وتجاوبه للتشخيص والآفاق المقدمة من طرف رئيس مجلس النواب من أجل تطوير الشراكة الثنائية بين البلدين، كما تقدم بالشكر الجزيل للمملكة المغربية على الدعم الكامل لكوريا الجنوبية في مختلف جهودها لاحلال السلم والسلام في شبه الجزيرة الكورية، كما أضاف انه منذ 1962 تاريخ بداية العلاقات الديبلوماسية بين البلدين، والتعاون في مختلف المجالات جيد وتابث، حيث ان اول سفارة بافريقيا لكوريا الجنوبية تم افتتاحها في المغرب وكانت فعلا بوابة نحو افريقيا، وأشار ان هناك استثمار كوريا في المغرب في مجال صناعة أجزاء السيارات والأسمدة ويجب أن نتطلع يضيف الوزير الأول الى تعاون رفيع بين البلدين، خاصة أن المغرب يعتبر بوابة الشركات الكورية نحو افريقيا.
 وأضاف أن كوريا يمكن أن تشتغل مع المغرب بالإضافة الى المجالات المذكورة، في  التكنولوجية الفلاحية ومجال الصناعة البحرية.  وفِي الأخير اكد السيد الوزير الأول ان كوريا ستكون سعيدة لدعم المغرب في مساره الإصلاحي التنموي لأنه فعلا مؤهل لذلك بفضل ما ينعم به من استقرار سياسي وأمني ولما يتمتع به من إمكانات طبيعية وبشرية.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الأربعاء ٠٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٠٣

القمر الصناعي محمد السادس يبدأ العمل

الثلاثاء ٠٩ يناير ٢٠١٨ - ٠٩:٤٠

مغاربة الإمارات مطالبون بالإدلاء بشهادة “السوابق”

الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٤٣

وزارة الفلاحة تتوعد “الكسابة” المخالفين لتدابير السلامة

الأحد ٠٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٠:٣٥

بلجيكا تبحث قضية الأطفال العائدين من سوريا