الإثنين ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٢

المالكي يتباحَث مع نظيره الكوري رئيس الجمعية الوطنية الكورية

الأربعاء 2 مايو 22:05

في إطار الزيارة التي يقُوم بها السيد الحبيب المالكي، بدعوة من نظيره رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية كوريا، التقى رئيس مجلس النواب رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية الكورية الجنوبية، هذه الزيارة التي تأتي من أجل تقوية التعاون، والبحث عن آفاق جديدة لتجسيد التفاهم المتقدم بين الجانبين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.

في البداية تقدّم السيد رئيس مجلس النواب بالشكر إلى السيد رئيس الجمعية الوطنية الكورية بالشكر والتقدير على توجيه الدعوة للوفد المغربي البرلماني من أجل زيارة كوريا في إطار برنامج التعاون بين البلدين، وعلى حفاوة الاستقبال للوفد المغربي، وأشار المالكي إلى أن زيارة الوفد المغربي تتزامن مع حدث كبير طالما انتصرت له الإنسانية لتوطيد السلم والأمان، والأمر يتعلّق بالاتفاق التاريخي بين الشمال والجنوب الذي برز عبقرية كوريا وتبصرها حتى تنعم شبه الجزيرة الكورية بالطمأنينة والسلام والانصراف إلى مزيد من الاجتهاد والتطور خدمة لشعوب المنطقة، متمنيا دوام السلم بالمنطقة  وتجسيده على مستوى السلوكيات والأفعال، وذكر المالكي أن المملكة المغربية لطالما دعمت كل مبادرات السلم والاحترام المتبادل بين الأمم، والعمل وفق قرارات المنتظم الدولي وهي عقيدة تابتة لدى الدبلوماسية المغربية بكل أشكالها وتعددها. وفِي هذا الصدد تقدّم المالكي إلى السيد CHUNG Sye-kyun  بالتنويه بموقف كوريا الجنوبية على  دعمها لوحدة التراب المغربي، والتي تعتبر مسألة وجودية بالنسبة للمغرب وبدونها لا يمكن أن تستقر المنطقة ككل وخاصة دول جنوب الصحراء، وذكر المالكي بأن كوريا الجنوبية تهتم بالقضايا الإفريقية وهو ما سيساعدها على فهم أكبر بما يقوم به المغرب لاستتباب الأمن والاستقرار جنوب الصحراء.  

بعد ذلك نوه رئيس مجلس النواب بالتجربة الكورية في البناء الديمقراطي وتقوية الاقتصاد وكل ما له علاقة بالاستثمار في العنصر البشري مما جعل منها نموذجا يحتذى به للعديد من الشعوب التي تتقاسم معها مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، وفِي نفس السياق أكّد الحبيب المالكي أن طموح المملكة المغربية تقوية التعاون بين البلدين، ويمكن أن يكون العمل البرلماني بوابة داعمة لهذا التعاون، وفِي هذا الإطار أشار المالكي إلى التوقيع على اِتفاقية تفاهم في هذا الإطار بمناسبة هذه الزيارة، وهو التعاون الذي سيدعم أكيد، حسب المالكي، جانب تطوير التعامل الاقتصادي، والاستثماري والسياحي بالإضافة إلى مجال التربية والتكوين، ودعا رئيس مجلس النواب إلى فتح المجال أكثر أمام المستثمرين الكوريين للاستثمار في المغرب، نظرا لكل التحفيزات القانونية والبشرية واللوجيستيكية التي يقدمها المغرب، وفِي هذا الصدد أعاد الحبيب المالكي التأكيد على نظيره الكوري الجنوبي على أهمية تأسيس المنتدى الاقتصادي البرلماني خلال السنة المقبلة  وفتح المجال بجانب البرلمانيين إلى الفاعلين الاقتصاديين من القطاع الخاص وقطاعات أخرى، خاصة أن البرلمان، يضيف المالكي، يلعب دورا مهما في توسيع وجلب الديبلوماسية الاقتصادية، وفِي الأخير تقدم رئيس مجلس النواب بطلب دعم المغرب الذي تقدم به إلى المنظمة جنوب شرق آسيا كعضو ملاحظ في الجمعية التي تنسق بين برلمانات جنوب شرق آسيا.

من جانبه عبر السيد CHUNG Sye-kyun رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا الجنوبية عن سعادته باستقبال الوفد المغربي البرلماني رفيع المستوى، والذي يأتي في إطار مزيد من تمكين وتقوية العلاقات المتميزة بين البلدين، كما نوه السيد الرئيس بكل ما تقدم به رئيس مجلس النواب المغربي واعتبر أن هناك قواسم مشتركة بين البلدين، سواء من حيث المساهمة في الإصلاح الديمقراطي أو على مستوى الرؤى والأهداف الاستراتيجية المرتبطة سواء بالتعاون الاقتصادي أو بمنظور الأمن والاستقرار، وهو الاستقرار الذي يعتبر حسب رئيس الجمعية الوطنية من شروط العمل والاجتهاد والتجاوب مع انتظارات المجتمعات في كل بلد، وفِي هذا الصدد تقدم السيد CHUNG Sye-kyun بالشكر والتقدير إلى المغرب على الدعم المتواصل لجمهورية كوريا، ولتثمين الاتفاق بين الشمال والجنوب من جهة، وعلى الدعم في المحافل الدولية بشكل عام من جهة أخرى. في جانب التعاون الاقتصادي عبر CHUNG Sye-kyun عن تطابق وجهة نظره مع رئيس مجلس النواب حيث إن هناك مجموعة من الشركات الكورية تستثمر في المغرب وأكيد ستتقوى بعد اعتماد المملكة لتحفيزات مهمة في هذا الجانب، ونظرًا لأهمية الاقتراح طالب رئيس الجمعية الوطنية على التجسيد الفعلي لاتفاقية التعاون التي وقعت بمناسبة هذا اللقاء، واعتبرها ممهدة لاقتراح المالكي فيما يخص المنتدى البرلماني الاقتصادي، كما أكد على عزمه نقل ترشيح المغرب لعضوية الجمعية البرلمانية لدول جنوب شرق آسيا للأعضاء المكونين والسهر على نجاح المهمة.

يشار إلى أن  الوفد المرافق للسيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب بالإضافة إلى السيد شفيق رشادي سفير صاحب الجلالة،  يضم رؤساء الفرق البرلمانية؛ السيد محمد الشرورو رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، السيد كميل توفيق رئيس فريق التجمع الدستوري، السيد نورالدين مضيان رئيس فريق الوحدة والتعادلية ثم السيد محمد مبديع رئيس الفريق الحركي.

أضف تعليقك

المزيد من سياسة

الخميس ٠٤ يناير ٢٠١٨ - ٠٢:٣٤

تحذير وكلاء الملك من تنفيذ اوامر جهات غير مختصة

الإثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧ - ١٢:٢١

تأجيل جلسة محاكمة متهمين في حراك الريف

الجمعة ٢٩ سبتمبر ٢٠١٧ - ١١:٢٤

” قائمة سوداء” لمجلس حقوق الإنسان تزعج إسرائيل

الإثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٢٣

المغرب في الصف 123 عالميا في تصنيف أفضل جنسية