الأربعاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٢

اللاجئون المغاربيون ينتظرون توافقات أحزاب ألمانيا

الجمعة 6 أكتوبر 12:10

أكد خبير الشؤون الداخلية في الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري شتيفان ماير، ووزير شؤون الاندماج المحلي في ولاية شمال الراين-وفيستفاليا المنتمي للحزب الديمقراطي الحر يواخيم شتامب، أنه من الممكن تسهيل هجرة العمالة من دول المغرب العربي إذا وافق حزب الخضر على تصنيف تونس والجزائر والمغرب على أنها دول منشأ آمنة.

أتى ذلك في تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة اليوم (الجمعة 6 من أكتوبر2017).
ويذكر أن الائتلاف الحاكم الحالي، الذي يضم التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، اتخذ من قبل خطوة تصنيف الدول الثلاثة على أنها دول آمنة، إلا أنه أخفق في تمرير هذا الإجراء في مجلس الولايات (بوندسرات) بسبب معارضة الولايات التي يشارك في حكومتها حزب الخضر.
تجدر الإشارة إلى أن تصنيف دول المغرب العربي على أنها دول آمنة سيسرع إجراءات البت في طلبات لجوء المواطنين القادمين من هذه الدول، ويسهل ترحيلهم. 
وقال ماير إنه في ضوء حاجة الاقتصاد الألماني لقوة عاملة يتعين التفكير في حل مشابه للحل الذي تم التوصل إليه بشأن مهاجري دول غرب البلقان، والذي يسمح بالهجرة الشرعية إلى ألمانيا حال حصول المهاجر من رب العمل الألماني على إثبات مزاولة مهنة لديه. وقال شتامب “تحسبا لسن قانون شامل للهجرة فإنه سيكون من السليم إعلان دول المغرب العربي دولا آمنة على وجه السرعة، مع إتاحة إمكانية منح تأشيرات دخول للمهاجرين الذين يحصلون على عقود عمل طويلة المدى”.
أضف تعليقك

المزيد من سياسة

السبت ٢٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:١١

قمر محمد السادس يتمتع بتطبيقات عسكرية

الجمعة ٢٦ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٤٠

50 سنة من إسهام المغرب في حفاظ السلام بإفريقيا

الأربعاء ٠٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤١

إسبانيا تعتقل مغربيا يتهمة تجنيد الدواعش

الثلاثاء ٠٣ يوليو ٢٠١٨ - ٠٢:٣٦

لهذه الأسباب استدعى بوريطة سفيرة هولندا بالرباط