الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤

“القضاة” يرفضون تدخل مندوبية السجون في الأحكام القضائية

الثلاثاء 8 أغسطس 14:08

إفادة – رشيد خالص

رفضت جمعية رابطة قضاة المغرب أي توجيه أو تدخل قد يمس باستقلال القضاء، تفاعلا مع بلاغ المندوبية العامة لإدارة السجون، والتي ردت سبب اكتظاظ المؤسسات السجنية الى سياسة الاعتقال التي تعرفها الأحكام القضائية. الجمعية قالت انها تفاجأت واستغربت تحميل مندوبية السجون “ السلطة القضائية سبب الاكتظاظ والتزايد المهول الذي تعرفه المؤسسات السجنية الناتج عن ارتفاع وتيرة الاعتقال”.ورفضت رابطة قضاة المغرب بشكل مطلق أي تدخل من شأنه المس باستقلال السلطة القضائية أو التأثير على قرارات قضاتها الملزمين فقط بالتطبيق السليم والعادل للقانون، بما في ذلك تعليل قراراتهم المرتبطة بالمتابعات في حالة اعتقال أو سراح.وأضاف المصدر أن “القضاء لم يغيب يوما توجهات الدولة في السياسات الجنائية واستراتيجية مكافحة الجريمة وإنزال العقاب وجعل الاعتقال استثناء وليس أصلا”.وشددت الرابطة على أن “المخاطب الوحيد لمندوبية السجون هو رئاسة الحكومة باعتبارها الوصية على القطاع، لدعوتها لتوفير الإمكانيات المادية واللوجستيكية اللازمتين لحل هذه المعضلة”.وأشار البلاغ إلى أن “الرأي العام الذي خاطبته مندوبية السجون هو نفسه الذي طالما نادى بمحاربة الجريمة وعدم التساهل مع المجرمين، خصوصا أن المغرب الذي أصبحت ساكنته تناهز 40 مليون نسمة عرف في السنوات الأخيرة تفاقما للجريمة”.وأشاد المصدر ذاته بالمبادرة التشريعية المنتظرة لتعديل القانون الجنائي، على مستوى إحداث بدائل للاعتقال الاحتياطي والعقوبات السالبة للحرية. كما دعا المندوبية إلى الاطلاع على جهود المجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة في مجال ترشيد الاعتقال.وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، قد كشفت في بلاغ لها أمس الإثنين أن “عدد السجناء بالمؤسسات السجنية، بلغ 100.004 سجناء، وهو رقم قياسي”، معبرة عن “قلقها البالغ لتسجيل هذا التزايد المهول”، موضحة أن هذا الرقم يسجل “علما أن الطاقة الاستيعابية للمؤسسات السجنية حاليا لا تتجاوز 64.600 سرير، وذلك رغم المجهودات المتواصلة التي بذلتها المندوبية العامة لتحديث وتوسيع حظيرة السجون بالمغرب”.وطالبت المندوبية من “السلطات القضائية والإدارية الإسراع بإيجاد الحلول الكفيلة لمعالجة إشكالية الاكتظاظ بالمؤسسات السجنية لتفادي ما قد يترتب عن هذا الوضع الإشكالي المقلق من اختلالات أو حتى انفلاتات أمنية، علاوة عن المشاكل التي من المفروض أن تنتج عنه في ما يتعلق بظروف الإيواء والتغذية والتطبيب والاستفادة من برامج التأهيل وإعادة الإدماج”.

أضف تعليقك

المزيد من مجتمع

الأحد ١٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ١١:٣٦

المفتشية العامة تستدعي 4 قضاة للتحقيق بسبب “فايسبوك”

الأربعاء ١٧ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٣٢

الشرطة تتعقب قراصنة البحوث الجامعية

الجمعة ١٩ يناير ٢٠١٨ - ١١:١٢

323.670 تأشيرة للمغاربة لدخول فرنسا عام 2017

الثلاثاء ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٠٨

ابتدائية أكادير تبرئ شبانا من “إهانة العلم الوطني”